الحبوبي: الاجهزة الامنية وقعت بخطأ كبير عندما ادعت انها اعتقلت قرداش .. ما زال طليق ويشكل خطر كبير

عتبر القيادي بحزب الوفاق الوطني العراقي هاشم الحبوبي، الخميس، ان الاجهزة الامنية وقعت بخطأ كبير عندما ادعت انها اعتقلت ابو عبدالله قرداش، مبينا انه لا يزال طليقا وموجودا في سوريا.
وقال الحبوبي في بيان  ان “الاجهزة الامنية العراقية وقعت بخطأ كبير عندما ادعت بانها اعتقلت ابو عبدالله قرداش نائب الارهابي ابو بكر البغدادي، واسمه الحقيقي امير محمد سعيد المولى الملقب بـ(ابو عبدالله قرداش)، وهو تركماني احد ساقيه مبتورة”، مشيرا الى انه “لا يزال طليقا وموجودا في سوريا ويشكل خطرا كبيرا”.

واضاف الحبوبي “اما الذي اعلنت عنه الاجهزة الامنية العراقية وظهرت صورته فاسمه الحقيقي طه عبدالرحيم خويرت الملقب بـ (عبدالناصر قرداش الغساني) وقد كان ضابطاً في الجيش العراقي السابق، وعضوا ومسؤولا عن لجنة المفوضية العليا التابعة لابو بكر البغدادي، لكنه عوقب في شباط 2019 وتم تنزيل رتبته وابعد عن اللجنة”.

وتابع ان “طه عبدالرحيم (الملقب بعبدالناصر قرداش) قام بتسليم نفسه الى قوات سوريا الديمقراطية الكردية مع آخرين في شرق سوريا في شهر اذار 2019″، مشيرا الى انه “قبل ستة اشهر ارسلت اجهزة امنية مجموعة للتحقيق معه، وجرى التحقيق في سجون تابعة لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) وبعد ان أُكمِل التحقيق معه، فقد اهميته لذا سُلِّم الى العراقيين”.