الصحة العالمية تحذر من ارتفاع عدد الإصابات بفايروس كورونا بالعراق خلال عيد الأضحى

حذرت منظمة الصحة العالمية، الاثنين، من ارتفاع عدد الإصابات بفايروس كورونا بالعراق خلال عيد الأضحى في حال إقامة التجمعات والزيارات وعدم التقيد بالتباعد الاجتماعي، مبينةً أن العراق لم يخرج بعد من مرحلة الخطر، لكنها أشارت إلى أن عدد الإصابات المسجلة في البلاد يتراجع بسبب الإجراءات الوقائية وفي حال الاستمرار بهذه الاجراءات ستتم السيطرة على الأعداد.
وقال رئيس فريق الطوارئ في منظمة الصحة العالمية في العراق وائل حتاحت، إن “العراق لم يخرج بعد من مرحلة الخطر، ولا يمكن تجنب سيناريو تعرض البلاد لموجة شديدة إلا بالالتزام باجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكفوف والكمامات للتخفيف من انتشار الفيروس والسيطرة عليه”.

وأضاف حتاحت في حديث لصحيفة “الصباح” الحكومية، أن “اختفاء الفايروس بشكل كامل ليس كلاماً دقيقاً من الناحية العلمية، وشدة الخطورة تختلف من دولة الى اخرى تبعاً لمدى التقيد بالتعليمات التي سيطرت من خلالها بعض الدول على انتشار الجائحة”، مبيناً أن “عدد الاصابات المسجلة في العراق يتراجع بسبب الإجراءات الوقائية وفي حال الاستمرار بهذه الاجراءات ستتم السيطرة على الأعداد”.

وشدد حتاحت، على “ضرورة التركيز على الحد من الاتصالات بين الناس”، محذراً من “ارتفاع عدد الإصابات في عيد الاضحى في حال عدم التقيد بالتباعد الاجتماعي وإقامة التجمعات والزيارات”.

ويبلغ إجمالي الإصابات بفايروس كورونا في العراق بحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة: 110032 إصابة، ومجموع حالات الشفاء: 75217، ومجموع الوفيات: 4362.