العميد يحيى رسول يكشف عن آلية التعامل مع المتظاهرين خلال المرحلة المقبلة

كشف العميد يحيى رسول الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي عن آلية التعامل مع المتظاهرين خلال المرحلة المقبلة.

وقال رسول في تصريحات متلفزة، إن المهمة الجديدة كناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة مهمة صعبة وليست سهلة خصوصاً وان الوضع شائك.

وأكد رسول، أن التظاهرات حق دستوري والقائد العام اكد على حماية المتظاهرين السلميين وان نتعامل بكل حكمة وتروي معهم، مبيناً أن المهمة صعبة، وهناك كثير من التحديات، وجائحة كورونا والازمة الاقتصادية ولذلك علينا ان نتعامل بمسؤولية مع التظاهرات وابناء شعبنا بعقل وحكمة.

وأضاف رسول: سأتعامل مع ملف المتظاهرين بكل مهنية وصدق وسأكون قريباً منهم وسألتقي بهم واسمعهم، فهم لديهم مطالب مشروعة كثيرة والحوار مع المتظاهرين سيفصل المندسين عن المتحاورين والقائد العام مهتم جداً بهذا الملف.

وتابع: أن المتظاهرين غير راضين عن احداث الشغب التي حدث في اليومين الاخيرين، مبيناً أن بعض هجمات داعش مرتبطة بالسياسة وهي ادوات ضغط للحصول على مكاسب ونمتلك معلومات عن هذا الامر والحكومة لديها اجراءات بهذا الشأن.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء حازم ودقيق ويمتلك معلومات مفصلة عن كل ما يجري في البلاد والمتظاهرين متفائلين ونرى باننا يمكننا ان نمد الجسر من جديد معهم وهم يطالبون بحماية قوات الجيش لهم ولديهم ثقة بالجيش.

ولفت إلى أنه نريد ان نتوصل الى نتيجة معهم ونسعى لفتح جميع الطرق والجسور وعودة الحياة لطبيعتها، مبيناً أن الشباب العراقي اسقط داعش من خلال حملة الكترونية داعمة للجيش وهم من سنبني البلد بهم وضروري ان نكسبهم الى جانبنا.