تحالف الفتح يهاجم “الزرفي” … يتبنى “الجوكرية” في ساحات التظاهرات في العراق

أكد تحالف الفتح، بزعامة هادي العامري، اليوم الثلاثاء، ان رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، كان يتبنى “الجوكرية” في ساحات التظاهرات في العراق.
وتطلق بعض وسائل الاعلام المحلية المقربة من الفصائل الشيعية، مصطلح “الجوكرية” على اشخاص في ساحات الاحتجاج تقوم بأعمال الحرق والصدامات مع ‏القوى الأمنية.
وكانت وسائل اعلام ايرانية اتهمت الزرفي ايضاً بتدبير عملية حرق القنصلية الايرانية في النجف.
وقال النائب عن التحالف كريم المحمداوي ، ان “رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، هو أمريكي بحت وهو من الجوكر الامريكي، وله تأثير في خراب العراق وتبنى الجوكرية في ساحات التظاهرات”.
واضاف المحمداوي “لهذا السبب هناك معارضة سياسية شيعية ضد الزرفي، ولا يمكن تمرير حكومته بخاصة مع وجود هذه المعارضة، التي لها تأثير على القوى السنية والكوردية”.
وبين النائب عن تحالف الفتح ان “من الاسباب الاخرى التي تدفع لرفض الزرفي انه شخصية غير نزيهة ومثيرة للجدل، كما توجد عليه معارضة اقليمية، فمهما حاول لن ينال ثقة البرلمان العراقي، بحث قوله.
وأمام الزرفي اقل من 30 يوماً لتقديم تشكيلته الوزارية إلى البرلمان لمنحها الثقة، إلا أن مهمته لن تكون يسيرة لأنه يواجه رفضاً من قوى شيعية بارزة مقربة من إيران على رأسها ائتلاف الفتح بزعامة هادي العامري وائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي.
وحذر رئيس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي، يوم الاثنين، من تعرض العراق لـ”عقوبات دولية” خلال الفترة المقبلة، فيما أكد أنه لن يمضي إلا بتوافق جميع الأطراف والمكونات.