مسؤول صحي يحذر من انهيار النظام الصحي في العراق

حذر مدير عام دائرة الصحة العامة رياض عبد الأمير، الخميس، ، بسبب تزايد أعداد الإصابات بفيروس كوورنا، فيما أشار إلى أن الفرق الوزارية لم تجد أي آثار للحظر الشامل في المناطق ذات الإصابات العالية.
إعلان

وقال عبد الأمير ل‍وكالة الأنباء العراقية إن “النظام الصحي، حاليا، تحت السيطرة لكن لدينا تخوفا من تزايد أعداد الإصابات بشكل تصاعدي يوميا”، داعيا “الجميع إلى المبادرة بخطى سريعة لاحتواء الوباء”.

وأضاف، أن “المواطنين في المناطق الشعبية غير ملتزمين بإجراءات الحظر؛ غلق الأسواق والمقاهي والمطاعم، علاوة على التجمعات والاختلاط الكبير”.

وأوضح أن “الأيام المقبلة ستشهد تضاعف أعداد الإصابات، وبما ينذر بانهيار النظام الصحي وعدم القدرة على استيعاب أعداد الإصابات، عندها ستزداد الوفيات”، مشيرا الى ان “الفرق الوزارية المشكلة، لمتابعة إجراءات الحظر، لم تجد أي آثار للحظر الشامل في المناطق ذات الإصابات العالية”.

وبشأن التعايش مع الوباء، لفت عبد الأمير إلى أنه “عندما تنخفض المعدلات سيتم وضع إجراءات وقائية في كل مرفق من المرافق الحياة”، مشددا “أن الحياة يجب أن تعود إلى طبيعتها، وفي حال استمر الوباء حتى العام المقبل، سيتم اتخاذ إجراءات احترازية مع مراقبة تامة لها، كأن تكون الصفوف في المدارس، بتباعد التلاميذ ولبس الكمامات واعتماد التدريس الإلكتروني، وكذلك اتخاذ إجراءات في المطارات وباقي المنشآت”.