مصدر أمني: عودة المتظاهرين الى ساحة الحبوبي صباح اليوم

مصدر أمني: عودة المتظاهرين الى ساحة الحبوبي صباح اليوم

أفاد مصدر أمني، السبت، ان عشرات المتظاهرين في محافظة ذي قار، توافدوا صباح اليوم الى ساحة الحبوبي بعد انسحاب القوات الأمنية منها، فيما وقت أفادت فيه مصادر طبية بارتفاع قتلى أحداث ساحة الحبوبي مساء أمس.

وذكر المصدر، في تصريح صحفي، ، إن “متظاهري محافظة ذي قار عادوا الى ساحة الحبوبي بعد انسحاب قوات مكافحة الشغب منها”، مضيفا أن “المتظاهرين قطعوا جسر الحضارات وتقاطع البهو بالاطارات المحترقة”.

وأظهر مقطع فيديو تابعه ديجيتال ميديا إن آر تي، عودة المتظاهرين الى ساحة الحبوبي بعد ليلة شهدت إحراق معظم الخيم، وهجوما من قبل مسلحين بزي مدني، حيث توافد مئات المحتجين إلى الحبوبي وهم يحملون صورا للضحايا الذين سقطوا ليلة أمس نتيجة الهجوم الذي تعرضوا له.

فيما أفاد مصدر طبي في الناصرية، بارتفاع حصيلة الأحداث التي شهدتها ساحة الحبوبي في الناصرية يوم أمس، حيث قال إن “الحصيلة النهائية لأحداث يوم أمس في مدينة الناصرية ارتفعت إلى 4 شهداء و90 جريحا، من بينهم 75 حالة طعن و15 حالة إصابة بطلق ناري”.

من جانبه حمل المرصد العراقي لحقوق الإنسان، اليوم السبت، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مسؤولية قتل المتظاهرين المحتجين وطالبه بعدم الاكتفاء بتشكيل اللجان التحقيقية.

وقال المرصد في بيان صحفي “على الكاظمي، عدم الاكتفاء بتشكيل اللجان التحقيقية”، مبينا أن “الحكومة العراقية أضعف من أن تحمي المحتجين وغير قادرة على إبعاد الخطر عنهم”.

وتابع أن “الكاظمي يتحمل مسؤولية قتل المحتجين باعتباره القائد العام للقوات المسلحة، كما لم تصدر منه حتى الآن أي خطوة لمنع تمادي القتلة في استهداف المحتجين”، مطالبا الكاظمي بـ”عدم الاكتفاء بتشكيل اللجان التحقيقية”.

وكان محافظ ذي قار، ناظم الوائلي، قد أصدر بيانا بشأن الأحداث التي وقعت في المحافظة يوم أمس الجمعة، وأوقعت عددا من القتلى والجرحى، حيث جاء في البيان “وجهنا مديرية شرطة ذي قار بتشكيل لجنة تحقيقية لتحديد المقصرين بالحادث وإعلامنا النتائج”، مهيبا “بجميع أبناء المحافظة بدعم القوات الامنية في تنفيذ واجباتها في فرض الأمن وتعزيز السلم الأهلي وعدم الانجرار خلف الشائعات المغرضة، ونعد الجميع بأن مطلقيها سيكونون عرضة للمسائلة القانونية حتما”.

كما أصدر الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، بيانا بشأن احداث محافظة ذي قار، قال فيه إن “القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، اصدر قرارا باقالة قائد الشرطة في محافظة ذي قار وتشكيل لجنة للتحقيق في احداث اليوم التي جرت في المحافظة، واعلان حظر التجوال فيها، والغاء اجازات حمل السلاح، لمنع المزيد من التداعيات التي تضر السلم الاهلي في العراق”.