محافظ واسط: وجود جهات وأشخاص يبتزون الشركات والمقاولين وموظفي الدولة والمواطنين باسم الحكومة المحلية

محافظ واسط: وجود جهات وأشخاص يبتزون الشركات والمقاولين وموظفي الدولة والمواطنين باسم الحكومة المحلية

كشف محافظ واسط محمد جميل المياحي، يوم السبت، عن وجود جهات وأشخاص يبتزون الشركات والمقاولين وموظفي الدولة والمواطنين، باسم الحكومة المحلية، مؤكداً أنه لم يخول أي جهة أو شخص للتحدث باسمه.

وقال المياحي في بيان ، انه يتلقى “بشكل يومي معلومات ورسائل عن ابتزاز للشركات والمقاولين والموظفين العاملين في مختلف الدوائر للضغط، يمارسه بعض الاشخاص، بالتزامن مع استكمال إجراءات إحالة مشاريع العام الماضي، أو على الموظفين في دوائر المحافظة لتمشية طلبات أو تعقيب معاملات”.

وأضاف “وهنا أكررها للجميع بأن لا أحد يمثلنا أو مخول من قبلنا أو يتحدث باسمنا، وعلى الجميع الحذر من هؤلاء إن كانوا تابعين لجهات أو مجموعات أو حتى موظفين أو مديرين أو مسؤولين في المحافظة”.

وأكد المياحي “لا أحد مخول عن المحافظ أو غير المحافظ بالتعامل أو التواصل مع الشركات والمقاولين سوى التعامل الرسمي وفق السياقات المعمول بها”، مشددا “لا تسمحوا لضعفاء النفوس باستغلالكم فهؤلاء مفسدون لا ضمير ولا حياء لديهم”.

ودعا المياحي من يتعرضون لمثل هكذا حالات الى تزويده بالمعلومات والأدلة كافة عن أي شخص “مهما كان اسمه وعنوانه يقوم بابتزاز ومساومة وضغط على مقاول أو شركة او محل أو موظف أو دائرة او أي مواطن وينتحل صفتنا أو صفة أخرى، ولن نتهاون مع هؤلاء الشذاذ”.

وأرفق المحافظ صورة لشخصين غُيبت ملامح وجهيهما، قال انهما يترددان على الشركات للابتزاز، مؤكدا “يجري التحري عنهما لإلقاء القبض عليهما، كما إننا شخّصنا آخرين يدّعون انتماءهم لنا أو يتحدثون باسمنا، وماضون في إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم”.