قائد عمليات الانبار يتجول في اسواق الرمادي بعد يومين من فديو ” التهديد “

قائد عمليات الانبار يتجول في اسواق الرمادي بعد يومين من فديو ” التهديد “

أجرى قائد عمليات الانبار اللواء الركن ناصر الغنام، يوم السبت، ميدانية في احد اكبر اسواق مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار بصحبة عدد من قيادات وضباط الجيش، بعد يومين من نشر تسجيل مسرب لقائد في الحشد الشعبي هدد بـ”قطع يد” أي شخص يحاول رفع صور نائب رئيس هيئة الحشد السابق “ابو مهدي المهندس” من محافظة الانبار.

والتقى الغنام بعدد من المواطنين من أصحاب السوق والمتبضعين وبدا لافتا الترحيب الشعبي بالغنام الذي ينسب له أهل الانبار الفضل في الإستقرار الأخير بالمحافظة، بعد سلسة من العمليات الناجحة استهدفت خلايا إرهابية بالمحافظة، فضلا عن فتح خط ساخن للتواصل بينه وبين المواطنين بشأن الشكاوى والملاحظات على اداء القوات الامنية ورفعه اخيرا سيطرات أمنية كانت تسبب ازدحامات مرورية كثيفة بالمحافظة.

ووفقا لمسؤول عسكري بقيادة عمليات الانبار فإن “جولة الغنام دورية ويجريها بشكل اسبوعي لكنه اختار هذه المرة سوق الرمادي القديم للاستماع لملاحظات المواطنين”، معتبرا ان “احتفاء الموجودين بالسوق به يأتي كتضامن معه بعد الاعتداء اللفظي الذي تعرض له”.

ويقول المواطن عمار محسن ( 38 سنة )، “سعدنا بقرار قائد عمليات الانبار بإزالة صور قادة إيرانيين من شوارع المحافظة، فعندما نرى هذه الصور نستذكر الجرائم التي ارتكبتها الميليشيات الإيرانية بحق أبنائنا، وبدورنا نشد على يد قائد عمليات الانبار بإزالتها، ونأمل أن يتم اتخاذ قرارا بطرد الميليشيات من المحافظة وإعادة الهيبة لمدننا”.