رئاسة البرلمان توجه بتنظيم سجل وطني تحت مسمى السجل الوطني للمفقودين

رئاسة البرلمان توجه بتنظيم سجل وطني تحت مسمى السجل الوطني للمفقودين

وجه النائب الاول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، بتنظيم سجل وطني تحت مسمى السجل الوطني للمفقودين يحوي مصير كل مفقود في العراق.
وذكر بيان لمكتبه ، ان” ذلك جاء خلال استقباله ممثلين عن الدوائر المعنية بملف المفقودين والمغيبين قسريا في دائرة المقابر الجماعية بمؤسسة الشهداء ووزارة العدل ومفوضية حقوق الانسان ومجلس الوزراء ووزارة الداخلية”.
واضاف ان” الكعبي استمع الى شرح مفصل عن طبيعة عمل كل دائرة ومدى تماسها مع هذا الملف المهم”، مبينا” اهمية هذا الملف التي تأتي من طبيعته الانسانية”.
ودعا الكعبي الجهات المعنية الى” النظر للموضوع من جوانب مختلفة , فهناك ابناء ما زالوا ينتظرون دخول والدهم للبيت وزوجة بانتظار زوجها وام بانتظار ولدها ورغم ان هناك العديد من المنظمات الدولية والاممية ابدت اهتمام واسع بالموضوع وقدمت مساعدات جليلة للعراق بهذا المجال لكنه سيبقى ملف عراقي وعلينا انهائه مهما كلف الامر “.
وبين ان” طبيعة عمل كل دائرة تابعة لوزارة او هيئة او اي دائرة تعمل بذات الملف , هو نفسه وقد يكون التنسيق بين هذه الدوائر افضل للجميع من حيث اختصار للوقت وتوفير قاعدة بيانات رصينة , ودقة في المعلومة والوصول الى النتيجة بأسرع وقت ومعرفة نوع حالة الفقد هل هي جنائية ام قسرية ام طبيعية”.
فيما شدد الكعبي على” ضرورة التنسيق بين جميع هذه الدوائر والعمل سوية بنفس الملف عبر تسمية لجنة تنسيقية وتنظيم سجل وطني تحت مسمى السجل الوطني للمفقودين يحوي مصير كل مفقود في العراق “.