رئيس اتحاد الغرف التجارية ينتقد أداء البنك المركزي العراقي في الحفاظ على سعر صرف الدولار

رئيس اتحاد الغرف التجارية ينتقد أداء البنك المركزي العراقي في الحفاظ على سعر صرف الدولار

أنتقد رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية عبد الرزاق الزهيري، أداء البنك المركزي العراقي في الحفاظ على سعر صرف الدولار مقابل الدينار الذي يشهد إرتفاعاً في السوق المحلية.
وقال الزهيري في تصريح صحفي “البنك المركزي لديه نقطتين أساسيتين، الأولى هي المحافظة على سعر الصرف، والأخرى هي عملية التنمية، فالبنك لم يوفق في عملية سعر الصرف ولا عملية التنمية، وهذه مشكلة كبيرة”.
وأضاف “الآن على مدى السنتين الماضيتين في ظل انهيار أسعار النفط اضطررنا الى سحب خزين البنك المركزي وهذه حالة غير ايجابية، وفي حال اضطررنا الى سحب مبالغ أكبر في النهاية ستحل كارثة اقتصادية ولا نستطيع المحافظة على الدولار”.
وقال :”في رأيي عندما بدأت الحكومة العراقية في عام 2003 وضعت سعر صرف للدولار يبلغ 1500 مقابل الدينار العراقي، وهذه كانت مرحلة ايجابية، لكن تدخل بعض الوزراء في بلد صغير مثل العراق الذي يتصارع مع سعر صرف الدولار هو حالة غير ايجابية، وقد يرى البعض أنه كلما يقوى الدينار يتحسن الاقتصاد، بالعكس، ممكن أن يكون في دول الخليج سعر الصرف ثابت، لكننا الآن في اقتصاد متنوع متحرر ولا بد أن نبني صناعة، لأن سعر الصرف الحالي يواكب ويخدم دول الجوار”.
وبين “كلما كانت لدينا عملة منخفضة كلما أسهم ذلك في خدمة القطاعين الصناعي والزراعي كي لا تكون هنالك منافسة من دول الجوار”.