مسؤول بالحشد الشعبي ينفي وجود أي تشكيل كوردي للحشد في محافظة كركوك

مسؤول بالحشد الشعبي ينفي وجود أي تشكيل كوردي للحشد في محافظة كركوك

نفى قائد محور الشمال للحشد الشعبي، أبو رضا النجار، يوم الأحد، وجود أي تشكيل كوردي للحشد في محافظة كركوك.

وقال النجار في بيان  إن “وكالات الأخبار نشرت أمس السبت، لقاءات مع شخصيات تحدثوا عن نيتهم بالانخراط ضمن صفوف الحشد الشعبي تحت مسمى الحشد الشعبي الكوردي، ونحن كقيادة محور الشمال للحشد الشعبي نعلن عن عدم وجود اية موافقات شفوية أو تحريرية بهذا الخصوص”.

وشدد النجار على ضرورة “استقاء الأخبار من مصادرها”.

وفي وقت سابق اليوم، نفت منظمة بدر، فرع الشمال، أية علاقة لها بتشكيل فوج من الحشد الكوردي في محافظة كركوك.

وقال مسؤول فرع كركوك، محمد مهدي البياتي، في تصريح  إن “بعض المواقع الاعلامية والخبرية، تداولت خبراً مفاده بأن منظمة بدر قامت بتشكيل فوج من الحشد من المكون الكوردي، ونود اعلام الجميع بأن المنظمة غير معنية وليست لها علاقة بهذا الفوج وقبولهم للعلم والتنويه”.

وكانت وزارة الداخلية في إقليم كوردستان، قد أصدرت اليوم الأحد، توضيحاً حول تشكيل قوة كوردية من الحشد الشعبي في محافظة كركوك.

وذكرت داخلية الإقليم في بيان،  أنها تواصلت مع هيئة الحشد الشعبي بعد نشر وسائل إعلام نبأ تشكيل قوة مسلحة كوردية في محافظة كركوك تابعة للحشد الشعبي.

وأضافت أن هيئة الحشد الشعبي في معرض إجابتها اكدت أن هكذا قوة “لم ولن تتشكل” في المناطق المتنازع عليها، وخاصة في محافظة كركوك.

وتابعت الوزارة بأن هيئة الحشد اكدت “إجراء متابعة للموضوع واذا ما تم اتخاذ خطوات لتشكيل مثل هذه القوة فإن هيئة الحشد الشعبي ستعمل على الغائها”.

وأُعلن في كركوك، أمس السبت تشكيل قوة قضاء الدبس القريب من أربيل، تحت مسمى “الحشد الشعبي الكوردي”.

وكركوك المتنازع عليها تفجرت فيها التوترات عقب مشاركتها في استفتاء الاستقلال الذي أجراه إقليم في تشرين الأول اكتوبر 2017، الأمر الذي دفع بغداد لتحريك الجيش العراقي والحشد الشعبي للسيطرة على المدينة.