قيادة العمليات المشتركة تكشف عن خطط استباقية لتأمين الانتخابات المبكرة المقبلة

قيادة العمليات المشتركة تكشف عن خطط  استباقية لتأمين الانتخابات المبكرة المقبلة

كشفت قيادة العمليات المشتركة، الخميس، عن خطط استباقية لتأمين الانتخابات المبكرة المقبلة، كما أعلنت قيادة عمليات غرب نينوى، استعداداتها لحماية مراكز الاقتراع.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات اللواء تحسين الخفاجي، في تصريح للوكالة الرسمية، اليوم، 17 كانون الأول 2020، إن “قيادة العمليات المشتركة أعدت خططا استباقية في المناطق المحررة من أجل تأمين الانتخابات المقبلة”، مبينا أن “الخطط تتضمن إعادة انتشار القوات الأمنية وتكثيف الجهد الاستخباري وتوزيع القطعات بما يتلاءم مع حجم المنطقة الانتخابية”.

واضاف، انه “تم تنفيذ عمليات استباقية في مناطق سلسلة جبال حمرين والخانوكة وجزيرة سامراء وقيادة عمليات الجزيرة وقيادة عمليات غرب نينوى وسلسلة جبال مكحول”، مؤكدا انه “تم قتل عدد من الارهابيين ضمن قيادة عمليات الانبار”.

واشار الى انه “بالتعاون مع القيادات الامنية تمت تهيئة الاجواء الملائمة لاجراء الانتخابات”، مؤكدا “استمرار قيادة العمليات بتقديم الدعم لابناء الشعب من خلال تحويل حركة القطعات بما يتلاءم مع حجم التحديات”.

من جانبه، أفاد قائد عمليات غرب نينوى اللواء الركن جبار الطائي، ان “هناك مسؤوليات ومهام تقع على عاتق القوات الامنية تتمثل في توفير الحماية للمخازن الانتخابية الرئيسة للمواد الحساسة في جميع المحافظات من ضمنها اقليم كوردستان”.

وتابع، ان “القطعات الامنية تتحمل كذلك مسؤولية حماية قوافل نقل المواد والتجهيزات الحساسة من الموانئ والمطارات والمنافذ الى المخازن الرئيسة ومن ثم الى المحافظات”، لافتا الى ان “القوات الامنية ستوفر الحماية ايضا لأماكن تدريب كوادر المفوضية العليا للانتخابات في بغداد والمحافظات، فضلا عن تامين مراكز الاقتراع في يوم الانتخابات”.

واوضح، انه “ستكون حول كل مركز انتخابي مجموعة من الاطواق الامنية توزع فيها المسؤولية حسب السياقات والاوامر الصادرة من المراجع”، مشيرا الى ان “هنالك خطة لحماية الناخبين عند تنقلهم ووصولهم الى مراكز الاقتراع”.

وأكد انه “بعد أن تتم عملية الاقتراع بنجاح ستتولى الاجهزة الامنية والقوات المسلحة حماية عملية نقل الصناديق والتجهيزات الاخرى الى مراكز ادخال البيانات في المكاتب الوطنية لمفوضية الانتخابات”.