سفارة امريكا في بغداد تنفي اخلائها من موظفيها

سفارة امريكا في بغداد تنفي اخلائها من موظفيها

نفت السفارة الامريكية في بغداد يوم الجمعة الانباء التي تداولتها وسائل اعلام عربية حول اخلائها من الموظفين والعاملين فيها بالتزامن مع قرب حلول الذكرى السنوية الاولى على عملية اغتيال الجنرال الايراني البارز قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ورفاقهما.

وقالت السفارة في تغريدة لها نشرتها على موقعها في “تويتر” انه “نشهد شائعات بأن السفارة قد تم إخلاؤها”.

واضافت “يبقى السفير تولر في بغداد ، والسفارة مستمرة في العمل”.

وكانت قناة “العربية الحدث” الفضائية الممولة من السعودية قد نقلت اليوم الجمعة عن مصادرها بأن “السفارة الأميركية أكملت إجلاء جميع عناصرها باستثناء السفير والكادر القريب منه”.

وذكرت المصادر وفقا للقناة ان “جميع القواعد العسكرية التي تتواجد فيها قوات التحالف تدخل في حالة تأهب”، مشيرة الى “غلق السفارة الأميركية وارد إذا حدث أي هجوم أو إذا رصدت تهديدات جديدة”.