المتحدث باسم الصدر يحمل ” نوري المالكي ” مسؤولية “إضعاف” القوات الأمنية العراقية

المتحدث باسم الصدر يحمل ” نوري المالكي ” مسؤولية “إضعاف” القوات الأمنية العراقية

أكد الشيخ صلاح العبيدي، المتحدث باسم زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، يوم الأحد، أن الفصائل المسلحة رحبت بمشاركة القوات الأميركية في الحرب ضد تنظيم داعش، فيما حمّل رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي مسؤولية “إضعاف” القوات الأمنية العراقية.

وقال العبيدي في لقاء متلفز، إن القوات الأميركية جاءت إلى العراق بطلب من الحكومة العراقية لمحاربة داعش والفصائل المسلحة رحبت بذلك في حينها.

وأضاف أن رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي نفذ الاجندة الاميركية بإضعاف القوات الامنية.

واشار العبيدي الى ان الفصائل رفضت مقاتلة داعش تحت عنوان الدولة، مؤكدا ان الصدر أبلغ الفصائل ان تصرفاتها تمنح اميركا ذريعة للبقاء.

وتابع بأن الفصائل استغلت مراكز التطوع لفتوى المرجعية، ومن لم يتم قبولهم في مراكز من المتطوعين تم اقناعهم بالانضمام للفصائل المسلحة داخل عنوان الكتائب والنجباء وثأر الله وعصائب اهل الحق.

واعتبر العبيدي ان قانون الحشد الشعبي ثبت اطر عامة وترك الاشياء التفصيلية بيد رئيس الوزراء، لذلك الفصائل منعزلة عن الحشد بعملها ولم تطبق النقاط التي اصدرها رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي بالامر الديواني.