رعد الدهلكي: الخرق الامني في جلولاء سابقة خطيرة وإنتكاسة أمنية

رعد الدهلكي: الخرق الامني في جلولاء سابقة خطيرة وإنتكاسة أمنية

اكد النائب عن محافظة ديالى رعد الدهلكي، ان الخرق الامني الذي حصل امس من خلال اختراق عناصر من زمر داعش الارهابية الى محطة كهربائية في ناحية جلولاء وتفجيرها يمثل سابقة خطيرة وانتكاسة في الملف الامني بحاجة الى مراجعة شاملة وسريعة.
وقال الدهلكي في بيان لمكتبه الاعلامي ، إن “ماحصل وقد يحصل مستقبلا لا سمح الله من خروقات وانتكاسات هي نتيجة حتمية وطبيعية للإدارة الخاطئة في معالجة جميع الملفات الحساسة المتعلقة بمحافظة ديالى من قبل اطراف تسعى جاهدة الى خلط الاوراق وتحقيق مكاسب ضيقة بعيدا عن مصلحة أبناء المحافظة متناسين ان ديالى كانت وما زالت وستبقى نسيجا متماسكا بين اطيافها ومكوناتها”.

واضاف الدهلكي، ان “الخرق الامني يوم امس بحاجة الى دراسة موسعة ولا تقتصر على الجانب الأمني فقط بل يجب ان تتعداها الى جوانب اخرى مجتمعية وسياسية ايضا، على اعتبار ان عرقلة ملف عودة العوائل الى مناطقها ترك تلك المناطق ساحة لزمر داعش الارهابية كي تصول وتجول، رغم تأكيدنا بان عودة تلك العوائل ومسكها لمناطقها سيحجم دور عصابات داعش وصولا الى القضاء عليها بشكل كامل”.

واكد “ضرورة وضع القيادات الامنية في بغداد وديالى وعلى اعلى المستويات خطة واضحة ومتكاملة لاعادة العوائل النازحة الى مناطقها ودعم القوات الامنية بالعدة والعدد وتوفير الاموال اللازمة لانجاح هذه الخطة ومحاسبة الجهات التي تسببت في الخرق الامني مع التأكيد على حصر السلاح بيد الدولة وكبح جماح الجماعات المنفلتة والسلاح الموجه الى صدور المواطنين”.