وزارة الداخلية تؤكد على ضرورة تشديد الاجراءات الأمنية وتأمين التجمعات داخل الاسواق الشعبية

وزارة الداخلية تؤكد على ضرورة تشديد الاجراءات الأمنية وتأمين التجمعات داخل الاسواق الشعبية

أكدت وزارة الداخلية، السبت، على ضرورة تشديد الاجراءات الأمنية وتأمين التجمعات داخل الاسواق الشعبية.

ووجه وكيل الوزارة لشؤون الشرطة لامري وضباط افواج طوارئ بغداد اليوم، (23 كانون الثاني 2021): “زيادة الحس الامني والاهتمام بالمرابطات والتعاون مع المواطنين وزيادة عدد المصادر داخل المناطق التي ضمن نطاق مسؤوليتهم”.

وأضاف: “الانتباه الى اي حالة شك او ريبة وسرعة التحرك عليها واتخاذ الاجراءات الصحيحة والمهنية تجاهها”.

وتابع “التشديد على تأمين التجمعات داخل الاسواق الشعبية من خلال الانتشار الكامل وتغطية المناطق بالاعتماد على الجهد الاستخباراتي”، مشيرا إلى ان “الامن مسؤولية تضامنية والجميع مشترك فيها والعمل على الارض معيار المرحلة المقبلة”.

وأظهرت وثائق لقيادة عمليات بغداد، ورود معلومات باستهداف العاصمة بغداد وتحديدا المناطق المكتضة بالسكان بانتحاريين آخرين، خلال الأيام المقبلة.

وبحسب الوثائق التي اطلع عليها موقع NRT عربية اليوم، (23 كانون الثاني 2021)، فقد “تم ادخال 15 انتحاريا إلى بغداد موزعين على مناطق مختلفة”، “وسيتم الباسهم الزي الضباط (داخلية أو دفاع) لسهولة حركتهم وعدم ايقافهم في السيطرات”.

ونسبت قيادة عمليات بغداد وفقا للوثائق، “فرز جهد استخباري استثنائي لمتابعة تحركات العناصر اعلاه، وفرض اجراءات مشددة على الاسواق والمناطق المكتضة بالسكان، وتشديد اجراءاتكم في السيطرات واحكام مداخل ومخارج المناطق..”.