وزارة التربية تؤكد التزامها باجراء الامتحانات في موعدها الجديد الذي حددته في الـ20 من الشهر الجاري

وزارة التربية تؤكد التزامها باجراء الامتحانات في موعدها الجديد الذي حددته في الـ20 من الشهر الجاري

اكدت وزارة التربية، الاحد، التزاما باجراء الامتحانات في موعدها الجديد الذي حددته في الـ20 من الشهر الجاري.

وقال المتحدث باسم الوزارة، حيدر فاروق، في تصريح ، ان “الوزارة ماضية في اجراء الامتحانات النصفية للمراحل الابتدائية والثانوية في الـ20 من الشهر الجاري”، مؤكدا “عدم صدور اي توقيت جديد من الوزارة في هذا الشأن”.

واضاف، فاروق، ان “الوزارة بانتظار تحديثات الموقف الوبائي وما يصدر من خلية الازمة بهذا الخصوص”.

وبشأن تحويل الدراسة الى الكترونية بعد امتحانات نصف السنة اكد المتحدث باسم الوزارة، ان” هذا الامر متعلق بما تصدر من مقررات عن خلية الازمة وما ستكون اليه طبيعة البيئة الصحية في البلاد في ذلك الوقت”.

واكد ان” الجدول الدراسي الذي وضعته الوزارة ساري المفعول في جميع المدارس وملزم لكوادرها بتحديد يوم واحد فقط للدراسة “التفاعلية”، الى حين صدور تعليمات جديدة من الوزارة”.