العبادي يرجح عدم اقرار موازنة 2021 .. سعيها إلى بيع اصول الدولة “كارثة حقيقية” بحد ذاتها

العبادي يرجح عدم اقرار موازنة 2021 .. سعيها إلى بيع اصول الدولة “كارثة حقيقية” بحد ذاتها

رجح النائب السابق، زاهر العبادي، الجمعة، عدم اقرار موازنة 2021، عازيا ذلك إلى احتوائها للعديد من “الالغام”، مؤكد انها عبء كبير جدا، وان سعيها إلى بيع اصول الدولة “كارثة حقيقية” بحد ذاتها.

وقال العبادي ، ان “هناك احتمالية كبيرة بعدم اقرار موازنة 2021 كما في موازنة 2020 التي لم تقر أيضا، على اعتبار ان هذه الموازنة تحتوي على العديد من الالغام، وهي نقاط خلافية بين الكتل السياسية”.

وأضاف، ان “هناك صراعا واضحا وجليا للعيان في الكثير من المواد التي تم ادراجها في الموازنة، وهي مواد لها اثر سلبي على ادارة الدولة سواء من الناحية السياسية والاقتصادية والاجتماعية”.

واردف العبادي، انه “وبالتالي فان هذه الموازنة عبارة عن عبء كبير جدا، لانها تجاوزت مبلغ الـ160 تريليون، وتعد من الموازنات الانفجارية، وعدم احتوائها على استراتيجية للنهوض بالواقع الاقتصادي بشكل صحيح وواضح”.

وأوضح، ان “هذه الموازنة تسعى إلى بيع اصول الدولة، وهذه بحد ذاتها كارثة حقيقية، وبالتالي تسمح للكثير من الشخصيات السياسية بالاستحواذ المباشر على املاك الدولة، وكذلك الشخصيات المتنفذة واصحاب الاموال بالتعاون مع جهات خارجية (شخصيات أو دول) من أجل السيطرة على موارد الدولة العراقية بشكل أو بآخر، وبالتالي تتحول الحكومة وموارد الدولة بأيد شخصيات بعيدة كل البعد عن ادارة الدولة ومصالحها وتوجهاتها في المستقبل”.