متنبىء جوي: فرص الامطار تستمر في اغلب المدن ولكن لفترات قصيرة وسريعة

متنبىء جوي: فرص الامطار تستمر في اغلب المدن ولكن لفترات قصيرة وسريعة

تشير آخر تحديثات خرائط الطقس، الأربعاء، إلى ان سحب البرق والرعد تتواجد في عدة أماكن فيما تستمر الأجواء الماطرة نهار اليوم في بعض المناطق.

وقال المتنبىء الجوي، صادق عطيه، في منشور على “فيسبوك” إن “فرص الامطار تستمر في اغلب المدن ولكن لفترات قصيرة وسريعة، تمتاز بالهطول على شكل زخات من سحب ركامية مصحوبة بالبرق والرعد احيانا “، مبينا ان “شدة الامطار ستكون خفيفة الى معتدلة عموما، ولا تستبعد الغزارة احيانا في مناطق متفرقة خصوصا شمال وشمال شرق البلاد”.

وأضاف ان “هنالك مناطق محدده لن يشملها الهطول بسبب سلبية الرياح السطحية واندفاع مرتفع جوي من جهة افريقيا يعجل في تلاشي الحالة ابتداء من غرب البلاد نهار اليوم، ثم تعقبه باقي الاماكن تدريجيا خلال مساء الاربعاء او الليل مع استمرار فرص الهطول في مناطق السليمانية وشمال اربيل صباح غد الخميس، يرافقها هطول ثلجي على مرتفعات السليمانية ودهوك واربيل” .

وأوضح انه ” لا توجد عواصف ثلجية كما يشاع، بل هطول ثلجي مصحوب بالامطار على مرتفعات (السليمانية وشمال اربيل ودهوك) ويصل للمناطق المنخفضة في السليمانية حسب التوقعات، ويبدأ هطول الثلوج نهار اليوم وتزداد شدته الخميس وصباح الجمعة”.

وأشار عطيه، إلى ان “نشاط الرياح الجنوبية الشرقية ليلة أمس، شمل مناطق الجنوب والوسط والفرات الاوسط ووصلت هباتها لـ 80 كم بالساعه مسببة تصاعدا للغبار، كما شمل النشاط ايضا مدن الشمال عدا شمال غرب البلاد من جهة نينوى، كما تستمر الرياح نشطة في البصرة وميسان وواسط والسليمانية وكركوك” .

وبين ان “الرياح تهدأ في عموم المدن ليلا ولكن البحر يستمر نشط الموج للحذر” .

وبالنسبة ليوم غد الخميس، تستقر الرياح نهارا على الاتجاه الشمالي الغربي نشطة احيانا في وسط وجنوب البلاد مثيرة للغبار، وهناك نشاط للامواج، فيما تهدأ الرياح ليلا عدا مدن الشمال تكون متقلبة خفيفة السرعة” .

كما ان هناك انخفاضا بدرجات الحرارة ، بدءا من يومي الخميس والجمعة وتكون الاجواء باردة ليلا ومعتدلة نهارا، ونماذج الطقس تشير الى انخفاض اكثر منتصف الاسبوع المقبل”.

وختم عطيه بالقول إن “الاستقرار النسبي يكون مؤقتا يوم غد الخميس، حيث تعود الاجواء غير مستقرة خلال ساعات نهار او مساء الجمعة، والبحر يكون نشط الامواج لغاية فجر الجمعة، وفرص الغبار المثار وموجات الغبار واردة بسبب نشاط الرياح السطحية”.