ائتلاف دولة القانون يدعو عبد المهدي الى الاسراع في إصدار الأوامر المشددة لفرض الأمن

ائتلاف دولة القانون يدعو عبد المهدي الى الاسراع في إصدار الأوامر المشددة لفرض الأمن

دعا ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، السبت، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى الاسراع في إصدار الأوامر المشددة لفرض الأمن، كما دعا الى حماية المواطنيين من عدوانية الذين اخترقوا التظاهرات.

وقال الائتلاف في بيان ، إنه “في ظل المرحلة الحساسة التي يمر بها بلدنا العزيز، ومع تواصل التظاهرات المطلبية نجدد الدعوة الى الشباب العراقي المطالَب بحقوقه المشروعة الى التمسك بالخيار السلمي وعدم الانجرار خلف بعض اصحاب الأجندات الخارجية الذين دمرت وأحرقت وقتلت امس في عدد من مدن عراقنا الحبيب مستغلين احتجاجاتكم وحراككم المشروع”.

وأضاف البيان “نقول كلنا معكم في تنفيذ مطالبكم الخدمية والسياسية، والجميع يطالبكم بالتعاون البناء مع رجال الأمن وكشف المسيئين وأصحاب المشاريع الخارجية الذين اخترقوا صفوفكم سعيا للإساءة لكم ولتظاهراتكم المطلبية وتنفيذ مخططاتهم الخبيثة في تدمير العراق”.

ودعا الائتلاف رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الى “الاسراع في إصدار الأوامر المشددة لفرض الأمن والضرب بيد من حديد ضد الجهات التي تسعى الى الإخلال بالأمن والتعدي على الناس والممتلكات العامة والخاصة”، مشدداً بالقول إن “هؤلاء المدفوعين من جهات معادية قد مارسوا الاعتداء على الناس المتظاهرين السلميين ونيتهم الاستمرار باستهداف المؤسسات والمصالح الخاصة والعامة”.

وتابع بيان الائتلاف انه “في الوقت الذي يجب فيه حماية المتظاهرين السلميين ندعوكم الى حماية المواطنيين من عدوانية الذين اخترقوا التظاهرات، واستعادة هيبة الدولة وتعزيز الأستقرار ومحاسبة المقصرين بموجب القانون وضمن الاجراءات التي أعلن عنها مجلس القضاء الأعلى والمحكمة الاتحادية”، مخاطباً عبد المهدي بالقول إن “كل الشعب وقواه السياسية تقف خلفكم وتقدم الدعم لكم ولرجال الأمن الأبطال”.