قاسم الأعرجي: لا اتفاق مع الناتو بشأن أعداد المدربين

قاسم الأعرجي: لا اتفاق مع الناتو بشأن أعداد المدربين

قال مستشار الأمن الوطني العراقي قاسم الأعرجي، الجمعة، إن حكومة بلاده لم تتفق مع حلف شمال الأطلسي “الناتو” بشأن أعداد مدربيه في العراق.

يأتي هذا الكلام بعد يوم واحد من إعلان الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبيرغ، أن الحلف قرر زيادة تعداد أفراد بعثته في العراق بثمانية أضعاف.

وقال الأعرجي في تغريدة على تويتر، إن “حلف الناتو يعمل مع العراق وبموافقة الحكومة العراقية وبالتنسيق معها، ومهمته استشارية تدريبية وليست قتالية”.

وأضاف، “نتعاون مع دول العالم، ونستفيد من خبراتها في المشورة والتدريب لتعزيز الأمن والاستقرار”.

وختم الأعرجي تغريدته بالقول، “لا اتفاق عن أعداد المدربين”، دون مزيد من التوضيح.

ووفق ستولتنبيرغ فإن الحلف قرر، في ختام اليوم الثاني من اجتماع وزراء دفاع الناتو، زيادة تعداد بعثته في العراق بثمانية أضعاف، مبيناً أن القرار يقضي بزيادة عدد أفراد البعثة من 500 حتى أربعة آلاف شخص.