الأمن الوطني يعلن حصيلة اشتباكات الطارمية ونتائجها

الأمن الوطني يعلن حصيلة اشتباكات الطارمية ونتائجها

أعلن جهاز الأمن الوطني، السبت، مقتل عدد من قيادات داعش خلال محاصرة أحد أوكارهم في قضاء الطارمية، فيما أشار إلى وقوع أربع ضحايا من القوة المداهمة وجرح آخرين في المواجهات التي استمرت لساعات عدة.

وقال الجهاز في بيان انه “ينعى كوكبة من شهداء العراق الأبرار الذين قدمهم هذا اليوم في معركته المقدسة ضد ماتبقى من فلول عصابات داعش الارهابية أعداء الانسانية”.

وأضاف البيان، “حيث انبرى هؤلاء الفتية الإبطال في ساعات الصباح الاولى لهذا اليوم وبعملية استخبارية بطولية وبدعم من وحدات جيشنا البطل لمحاصرة احد أوكار العصابات الارهابية والتي كانت تحاك فيها خطط لاستهداف العاصمة بغداد”.

وتابع، انه “وبعد مباغتة افراد العصابة في قضاء الطارمية ( منطقة الطابي- بساتيين البوسهيل ) تم بعون الله القضاء على الارهابي شكر ساهي الدواد – ادراي عام قاطع بغداد والارهابي ابو حاتم – إعلامي عام قاطع الفلوجة ونائب العسكري العام، والارهابي صحيبون المكنى ابو مصعب فضلا عن قتل ارهابيين اخرين من القيادات”.

وأوضح، انه “وبعد السيطرة على الموقف قامت مفرزة قناصين تابعة للدواعش بالرد على الكمين وعلى اثرها استشهد 3 من ابطال فوج حشد الطارمية وجندي تابع الى لواء 59، فيما جرح عدد من افراد القوة المداهمة واستمرت المواجهات لساعات عدة”.

وأكد ان “جهاز الأمن الوطني يعاهد بالثأر لدماء الشهداء وان يبقى منتسبوه جميعاعينا ساهرة لحماية الوطن والمواطن”.

من جهتها أعلنت خلية الإعلام الأمني في بيان اليوم، (20 شباط 2021)، انه “وفقا لمعلومات استخبارية دقيقة، وبأمر وتنسيق من قيادة العمليات المشتركة، القوة الجوية العراقية بواسطة طائرات F_16 تنفذ اربع ضربات لاسناد قطعات قيادة عمليات بغداد خلال عملياتها التي تنفذها في قضاء الطارمية شمالي العاصمة بغداد، ومازالت العمليات مستمرة، وسنوافيكم التفاصيل لاحقا”.

وكان القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، اجرى اليوم السبت، زيارة لقضاء الطارمية للاشراف على العمليات التي انطلقت للقضاء على عناصر داعش.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان ، انه “ضمن حملة الحكومة وتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، بالقضاء على عصابات داعش الارهابية والتي ادت الى مقتل قيادات الارهاب، أجرى الكاظمي، اليوم السبت، زيارة الى قضاء الطارمية للاطلاع والإشراف على العمليات الاستباقية التي انطلقت للقضاء على ما تبقى من عصابات داعش”.

وأضاف البيان، “حيث زار مقر اللواء 59 عمليات المشاهدة، الفرقة السادسة، في قضاء الطارمية، يرافقه معاون رئيس اركان الجيش وقائد عمليات بغداد”.

وتابع، ان “الكاظمي اجتمع بعدد من القادة الامنيين، واستمع الى ايجاز عن تطورات الوضع الامني في المنطقة، واطلع على تفاصيل العمليات العسكرية والامنية التي تنفذ لملاحقة مضافات الارهاب وتدميرها”.

ووجه الكاظمي وفقا للبيان، “بضرورة إدامة عمليات ملاحقة الفلول الارهابية، بالتعاون مع وجهاء المنطقة وشيوخ عشائرها، وأثنى في الوقت نفسه، على الجهود المتميزة التي اثمرت عن قتل عدد من الارهابيين المطلوبين”.

واختتم البيان بالقول ان “القائد العام للقوات المسلحة ثمن جهود المقاتلين الابطال، الذين يحققون الامن والاستقرار ويحملون أمانة ومسؤولية حماية العاصمة بغداد عبر ضرباتهم الاستباقية للارهاب”.