المالكي: القوى المنبثقة من “تشرين” لن تحصل على شيء

المالكي: القوى المنبثقة من “تشرين” لن تحصل على شيء

كشف زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، ان ائتلافه سيحصل على اكثر من 25 مقعدا خلال الانتخابات الجديدة، مبينا انه سيقاتل لمساعدة العراق في حال تم تكليفه برئاسة الحكومة، فيما اشار إلى أن القوى المنبثقة من “تشرين” لن تحصل على شيء.

جاء ذلك في تصريحات له حيث شدد المالكي، على دعم المؤسسات الدستورية التي تكافح الفساد بدلا عن تشكيل لجان غير دستورية، مؤكدا ان “الواقع العراقي الحالي لا يسر وتترتب عليه تداعيات خطيرة “.

وتابع قائلا “اذا تم تكليفي فاني سأقاتل في اشد الظروف صعوبة لمساعدة العراق ولكنني لن اقاتل على المنصب ولن اتدافع عليه”.

وأضاف ان” قانون الانتخابات الجديد ما كان ينبغي له ان يشرع، والعملية الانتخابية في ظل الدوائر المتعددة ستكون صعبة ومعقدة، كما أن تقسيم المحافظات الى دائرتين انتخابيتين سيكون اسهل بكثير من الدوائر المتعددة “.

وأردف ” انصح الجميع بترك حسابات الفوز والخسارة وترك ادارة البلاد لمن هو قادر على حلحلتها “.

وأوضح ان “القوى المنبثقة عن تشرين لن تحصل على شي في ظل قانون الانتخابات الحالية”، مبينا ان “العقد الجديد” مصطلح تم طرحه من غير شرح وهو غير مفهوم، والواقع السياسي لا يسمح بتفعيل عقد جديد لان الاغلبية لن تتخلى عن حقها .

وأشار إلى ان “الشيعة لن يقبلوا بخروج رئاسة الوزراء من ايديهم، كما ان تطبيق النظام الرئاسي في ظل الواقع الحالي هو امر صعب، والسنة والكورد لن يقبلوا بتفعيل النظام الرئاسي، رغم أن النظام الرئاسي افضل للعراق من النظام البرلماني”.

وفيما يتعلق بالموازنة أوضح المالكي، ان “الموازنة مضغوطة بخلافات ونزاعات ولن تنقذ محافظاتنا من المحرومية، والمحافظات الشيعية لم تحصل على حقها من البترو دولار”، لافتا إلى ان “الحكم البعثي الطائفي جعل المحافظات الجنوبية تتأخر في البناء والخدمات “.