السفير البريطاني في العراق يدين قتل المتظاهرين واستخدام الرصاص الحي في مدينة الناصرية

السفير البريطاني في العراق يدين قتل المتظاهرين واستخدام الرصاص الحي في مدينة الناصرية

أدان السفير البريطاني في العراق، يوم السبت/، قتل المتظاهرين واستخدام الرصاص الحي في مدينة الناصرية جنوبي البلاد، فيما رحب باعلان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اجراء تحقيق في الامر.

وقال ستيفن هيكي في تغريدة له على منصة تويتر، “اشعر بقلق عميق تجاه العنف المتصاعد في الناصرية”، مضيفاً “ادين قتل المتظاهرين، اذ لا مبرر لاستخدام الرصاص الحي بهذه الطريقة”.

واضاف “ارحب باعلان رئيس الوزراء اجراء التحقيقات وهي جوهرية لتؤدي بسرعة الى العدالة”.

وافاد مصدر طبي في محافظة ذي قار، يوم امس الجمعة، بأن 6 أشخاص قضوا أثناء التظاهرات التي شهدتها مدينة الناصرية وأشار إلى أن متظاهرين اثنين بحالة خطرة جدا وتم نقلهم إلى مستشفى الأمل الاهلي لإجراء تداخل جراحي لهم، كما أضاف أن هناك أكثر من 130 جريحا.

وكلف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس الجمعة، رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي محافظا لذي قار بدلا عن ناظم الوائلي.

كما أمر الكاظمي بتشكيل مجلس تحقيقي بالاحداث الاخيرة ومحاسبة المقصرين، إضافة إلى تشكيل مجلس استشاري من الشخصيات المرموقة في ذي قار ترتبط برئيس الوزراء لمتابعة اعمار المحافظة واطلاع رئيس الوزراء على كل التفاصيل لحل مشاكل المحافظة.