ممثلين عن التظاهرات يفاوضون شخصية عشائرية من محافظة ذي قار لتولي منصب المحافظ

ممثلين عن التظاهرات يفاوضون شخصية عشائرية من محافظة ذي قار لتولي منصب المحافظ

أفاد مصدر ، السبت، بان ممثلين عن التظاهرات من جميع المحافظات ومن بينهم الناصرية، يعقدون حاليا اجتماعا في مضيف الشيخ حسين الخيون لاقناعه بتولي ادارة المحافظة.

ووصل المكلف بادارة ذي قار عبدالغني الاسدي، اليوم السبت، إلى قاعدة الامام علي في المحافظة، وسط اطلاق نار كثيف على المتظاهرين.

وأضاف المراسل اليوم، (27 شباط 2021)، ان “الأسدي سيجتمع بقيادات المحافظة الأمنية ثم سينتقل لاحقا إلى قضاء الجبايش أقصى جنوبي المحافظة للقاء عدد من شيوخ العشائر”.

وكان مصدر في ذي قار، أفاد اليوم السبت، بسقوط عشرات الجرحى من المتظاهرين اثر صدامات مع القوات الامنية قرب مبنى المحافظة وسط رفض للمكلف بادارة المحافظة عبدالغني الاسدي.

يشار إلى ان متظاهرين “غاضبين”، خرجوا اليوم (27 شباط 2021)، في وقفة احتجاجية امام مبنى ديوان المحافظة وسط انتشار امني غير مسبوق.

وقال مصدر محلي ، ان “جسر النصر في ذي قار يشهد مواجهات بين القوات الامنية والمتظاهرين، فيما يتجمهر المحتجون الآخرون في مواقع مختلفة من المحافظة”.

من جهته طالب النائب الاول لمحافظ ذي قار حازم الكناني، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لاختيار شخصية مستقلة ونزيهة تحضى بمقبولية لمنصب المحافظ.

وذكر الكناني في تصريح، اليوم (27 شباط 2021) ، ان “ذي قار تعاني بسبب سطوة الاحزاب المتحكمة بوضع المحافظة ومايجري في المحافظة من تظاهرات نتيجة طبيعية لحجم السياسات الخاطئة للادارة السابقة”.

واضاف، انه “نقف مع كل مطالب المتظاهرين المشروعة وندعو من رئيس الوزراء النظر بها بجدية”.

ودعا الكناني رئيس الوزراء لاختيار شخصية مستقلة ونزيهة تحضى بمقبولية لمنصب المحافظ .

وقال مصدر مطلع، السبت، ان رئيس جهاز الامن الوطني عبدالغني الاسدي رفض تسنمه منصب محافظ ذي قار استجابة لرفض الشارع لهذه الخطوة.

واضاف المصدر، في ، ان “الاسدي ابلغ المتظاهرين انه لن يقبل بمنصب المحافظ طالما هناك رفض وعدم رضا لهذا الامر من قبل المتظاهرين في ذي قار”.

ووجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، امس الجمعة، بتكليف رئيس جهاز الأمن الوطني عبدالغني الاسدي بمنصب محافظ ذي قار، بدلاً من ناظم الوائلي.

وبحسب مصدر  أمر الكاظمي “بتشكيل مجلس تحقيقي بالاحداث الاخيرة التي شهدتها ذي قار ومحاسبة المقصرين”.

وأكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ان الاجراءات الاخيرة التي تم اتخاذها بخصوص محافظة ذي قار، ومنها تكليف محافظ جديد للمحافظة وتشكيل مجلس استشاري مرتبط به شخصيا، وفتح تحقيق واسع للوقوف على المسؤولين عن الاحداث الأخيرة ، تمثل مقدمة للشروع في حملة كبرى لاعمار المحافظة.

ودعا الكاظمي، في بيان اليوم السبت، “اهالي ذي قار وعشائرها، الى المساهمة في التهدئة لمنح الفرصة الكافية للادارة الجديدة للقيام بمهامها في خدمة اهالي المدينة”.

واضاف ان “الحكومة ستقدم كل الدعم لمحافظ ذي قار عبد الغني الأسدي والمجلس الاستشاري للنهوض بواقع المحافظة، وتقديم الخدمات لمواطنيها”.