السعودية تتوقع أن يسهم منفذ عرعر الجديد في تقليل تكاليف الشحن البري المباشر إلى العراق بنسبة 15 في المائة

السعودية تتوقع أن يسهم منفذ عرعر الجديد في تقليل تكاليف الشحن البري المباشر إلى العراق بنسبة 15 في المائة

توقعت هيئة تنمية الصادرات السعودية في مباحثات مؤخراً أن يسهم منفذ عرعر الجديد في تقليل تكاليف الشحن البري المباشر إلى العراق بنسبة 15 في المائة وتقليص المدة الزمنية للشحن إلى ما لا يزيد عن 48 ساعة.
جاء ذلك خلال ورشة عمل {التصدير إلى العراق عبر منفذ جديد عرعر}، والتي تنظمه الهيئة أمس بالتعاون مع الهيئة العامة للجمارك السعودية، والهيئة العامة للتجارة الخارجية، ومجلس الغرف السعودية.
وسلطت الورشة الضوء على أهمية المنفذ في تعزيز صادرات المملكة إلى جمهورية العراق، كما نوقشت أبرز التحديات التصديرية والحلول وذلك بحضور ومشاركة 100 مصدر سعودي.
وتقدم هيئة تنمية الصادرات السعودية حزمة من الخدمات التي تمكن المصدرين السعوديين من النفاذ إلى السوق العراقي، مثل “دليل التصدير إلى العراق” الذي يوضح متطلبات السوق العراقي وإجراءاته، وحوافز التصدير التسعة المتوافقة مع ضوابط منظمة التجارة العالمية، وإتاحة الفرص في السوق العراقي أمام المنتجات السعودية، بالإضافة إلى رصد تحديات التصدير ومعالجتها بالتعاون مع الجهات المعنية ذات العلاقة.