البابا يصل محافظة النجف ويلتقي بالسيستاني

البابا يصل محافظة النجف ويلتقي بالسيستاني

وصل بابا الفاتيكان فرنسيس صباح اليوم السبت إلى مدينة النجف وذلك ضمن ثاني محطة من زيارته التاريخية البابوية للعراق.

والتقى خلال زيارة المدينة التي تُعد عاصمة التشيع في العالم المرجع الديني آية الله علي السيستاني، ومن بعدها سيتوجه إلى مدينة أور مسقط رأس النبي إبراهيم في محافظة ذي قار جنوبي البلاد.

وبدأ الحبر الأعظم أمس الجمعة زيارته التاريخية للعراق من العاصمة بغداد واستهلها بلقاء كل من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس الجمهورية برهم أحمد صالح.

والقى البابا كلمة خلال لقائه الأساقفة والكهنة والمدينيين والأشخاص المكرسين والخطباء والمدرسين في كاتدرائية “سيدة النجاة” للسريان الكاثوليك في بغداد.

وارتكب تنظيم ما يسمى دولة العراق الإسلامية التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين في عصر 31 تشرين الأول من العام 2010 مجزرة كنيسة سيدة النجاة في منطقة الكرادة ببغداد عندما اقتحم مسلحون الكنيسة أثناء أداء مراسم القداس. انتهت الحادثة بتفجير المسلحين لأنفسهم وقتل وجرح المئات ممن كانوا بداخل الكنيسة.

وسيزور البابا أيضا مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان ويلتقي في كبار المسؤولين من بينهم رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني، ومن ثم سيزور أربع مدن ذات غالبية مسيحية في محافظة نينوى.