عائلة ” جاسب ابو علي “: المغدور تعرض لعملية اغتيال نفذتها جهة تعلمها السلطات الامنية

عائلة ” جاسب ابو علي “: المغدور تعرض لعملية اغتيال نفذتها جهة تعلمها السلطات الامنية

أكدت عائلة جاسب ابو علي، الخميس، ان المغدور تعرض لعملية اغتيال نفذتها جهة تعلمها السلطات الامنية، وليس حادث جنائي سببه وجود خلافات عشائرية وفقا لما اعلنته شرطة ميسان.

وظهر أحد أقارب جاسب الهليجي، الذي أغتيل أمس الأربعاء، في مقطع مصور ليفند رواية السلطات المحلية التي أشارت إلى أن عملية الاغتيال جرت لأسباب شخصية، وقال إن القتلة موجودين في مراكز الشرطة وعلى الكاظمي التوجه إلى مدينة العمارة لمحاسبة قتلة الشخص البريء الذي اغتيل لمجرد مطالبته بمعرفة مصير ابنه المختطف منذ أكثر من عام، متهما قائد الشرطة بـ”الافتراء”، وأكد أن السلطات تعلم جيدا من هي الجهة التي نفذت عملية الاغتيال.

وكان قائد شرطة ميسان، عبدالخضر الساعدي، أعلن بعد ساعات من عملية الاغتيال، اعتقال “القاتل الحقيقي”، وقال إنه ابن عم الهليجي وإن عملية القتل جرت نتيجة “خلاف شخصي”.

وخرجت اليوم الخميس تظاهرات في ساحة التحرير وسط بغداد وعدة محافظات أخرى، منددة بعملية الاغتيال. وطالب المتظاهرون بالكشف عن القتلة.

واغتيل جاسب الهليجي – وهو والد الناشط علي جاسب الذي اختفى في 8 تشرين الأول 2019- بالرصاص في منطقة المعارض قرب مركز مدينة العمارة، مساء الأربعاء.

وأوضح الهليجي قبيل اغتياله سبب اختطاف نجله والجهات التي تقف وراء استهدافه، مناشدا الحكومة بحمايته.

وفي أمس الاربعاء، افاد مصدر امني في محافظة ميسان، باغتيال والد المختطف علي جاسب حطاب في مدينة العمارة.

وقال المصدر لـ NRTعربية، ان “العملية تمت عن طريق شخصين يستقلان دراجة نارية، قاموا باغتيال والد المختطف علي جاسب حطاب في مدينة العمارة”.

بينما أعلنت مديرية شرطة محافظة ميسان، الاربعاء، تشكيل فريق عمل أمني مختص لكشف الجناة، لتوضيح ملابسات مقتل والد الناشط علي جاسب.

وقالت المديرية في بيان ، ان “الحادث جنائي وسببه وجود خلافات عشائرية ودعاوى قائمة قبل وقوع حادث قتل المجنى عليه وأطراف آخرين”، مشيرا الى ان “القضية قيد التحقيق حتى الوصول الى مرتكبي الجريمة و معرفة دوافع الحادثة”.

واضاف البيان، ان “قوة أمنية شرعت باعتقال 5 أشخاص مشتبة بهم على خلفية الحادث وجاري التحقيق معهم هذا”.

ودعت مديرية شرطة ميسان “إلى توخي الدقة في تناقل المعلومات واستسقائها من المصادر الموثوقة حفاظا على حالة الأمن والإستقرار التي تشهدها ميسان الآمنة بجهود إخوتكم من القوات الأمنية وتعاون المواطنين”.