وزارة الصحة تهدد باجراءات أكثر صرامة في حال استمرار عدم إلتزام المواطنين بالإجراءات الوقائية

وزارة الصحة تهدد باجراءات أكثر صرامة في حال استمرار عدم إلتزام المواطنين بالإجراءات الوقائية

هددت وزارة الصحة، الجمعة، باجراءات أكثر صرامة في حال استمرار عدم إلتزام المواطنين بالإجراءات الوقائية، مؤكدة أن العراق على وشك دخول مرحلة التفشي نتيجة الارتفاع المستمر للاصابات فضلا عن سرعة السلالة المتحورة.

وقالت عضو الفريق الاعلامي للوزارة ربى فلاح ، ان “ازدياد عدد الاصابات بطريقة مضاعفة سيؤدي بنا إلى مرحلة تفشي الوباء، ومن المتوقع أن تزداد الأعداد خلال الأيام القادمة بسبب عدم اكتراث المواطن بالتعليمات الصادرة عن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية وتحذيرات وزارة الصحة وتشديدها على ضرورة الإلتزام بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي”.

وأضافت أنه “سيتم فرض إجراءات أكثر شدة وصرامة في حال استمرار المواطنين بعدم الإلتزام خاصة في المناطق الشعبية وقد يصدر بحق المناطق التي تتزايد فيها أعداد الإصابات قرارات خاصة”.

وأشارت فلاح إلى “ازدياد عدد الإصابات ودخول المصابين ردهة العزل بينهم أطفال والبعض منهم في حالة حرجة”، لافتة إلى انه على “الرغم من استعداد جميع المؤسسات الصحية والكوادر الطبية واستنفارها لأي زيادة في اعداد الاصابات وتوفير كافة المستلزمات الطبية والعلاجية لكن الوضع لا يزال خطيرا”.

وأكدت على “ضرورة ارتداء الكمامة والإلتزام بالتباعد الاجتماعي والإلتزام بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، كونها من أهم وسائل الوقاية وتدعم تحقيق المناعة المجتمعية مع استمرار اعطاء اللقاح للفئات المشمولة”.