المتحدث باسم عشائر صلاح الدين: عدم وجود قرار أمني موحد أدى إلى تكرار ارتكاب الجرائم في المحافظة

المتحدث باسم عشائر صلاح الدين: عدم وجود قرار أمني موحد أدى إلى تكرار ارتكاب الجرائم في المحافظة

أكد المتحدث باسم عشائر صلاح الدين مروان آل جبارة، اليوم الجمعة، أن عدم وجود قرار أمني موحد أدى إلى تكرار ارتكاب الجرائم في المحافظة.
وقال آل جبار خلال حديثه ، إن “الجريمة التي ارتكبت اليوم في البو دور لم تكن الاولى من نوعها ولم تكن الاخيرة في صلاح الدين”، محملاً “القوات الأمنية الماسكة للأرض مسؤولية الحادث”.

وبين أن “المنطقة التي وقعت فيها الجريمة هي تحت سيطرة لواء 35 حشد شعبي، ولا وجود لاهالي المناطق داخل هذا اللواء”، مطالباً “باستبدال القطعات الماسكة واسناد مهمة مسك الارض للجيش العراقي”.

وأشار آل جبار إلى أن “المحافظة تحتاج إلى قرار أمني موحد، وقيادة عمليات واحدة بدلاً من وجود ثلاث قيادات تتمثل في (قيادة عمليات الحشد، وعمليات سرايا السلام، وعمليات صلاح الدين)”.

وشدد على ضرورة “محاسبة المجرمين، وشن عملية عسكرية لتطهير المنطقة بالكامل”.

واعلن تنظيم داعش الإرهابي، في وقت سابق من اليوم الجمعة، مسؤوليته عن تنفيذ جريمة البو دور في محافظة صلاح الدين.