متظاهرو الناصرية يوجهون “الانذار الاخير” لحكومة الكاظمي

متظاهرو الناصرية يوجهون  “الانذار الاخير” لحكومة الكاظمي

وجه متظاهرو الناصرية، الجمعة، “الانذار الاخير” لحكومة مصطفى الكاظمي، بالاستجابة لمطالب المحافظات المنتفظة خلال 72 ساعة، مهددين بالاطاحة بالحكومة في حال عدم تحقيق مطالبهم.

وقال المتظاهرون في بيان اليوم، (12 آذار 2021)، انه “بعد المماطلة والتسويف من قبل الحكومة المركزية لمطالب المتظاهرين في عموم المحافظات المنتفظة وبعد سقوط كوكبة من شبابها الابرياء ومن هنا من مركز عاصمة الثورة الناصرية ندعو جميع المحافظات المنتفضة بتوحيد صفوفها واستعدادهم لانطلاق بثورتنا القادمة”.

وأضاف البيان، “كما نوجه انذارنا الأخير لحكومة الكاظمي المتسلقة على حساب تضحايتنا الجسيمة ودماء اخواننا التي روت ارض الوطن من اجل الحرية والعيش بحياة كريمة ان تستجيب لمطالب المحافظات المنتفظة بتغيير محافظينها وان تقوم بتسمية محافظ لذي قار خلال اثنان وسبعون ساعة وان لم يتحقق ذلك سوف نطيح بحكومة الكاظمي ونظامها فلا نريد ان نذكركم بأفعالنا التي هزت عروشكم في الأيام الماضية القليلة وكلنا مشاريع استشهادية لحقوقنا المشروعة وقد اعذر من انذر”.

واختتم البيان بالقول “الرحمة والمغفرة للشهداء وعلى رأسهم الشهيد المغدور والد المغيب علي جاسبن والشفاء العاجل للجرحى، والحرية للمغيبين”.