مفوضية حقوق الانسان: جريمة “البو دور” ثغرة امنية واضحة وستمرر بدون محاسبة

مفوضية حقوق الانسان: جريمة “البو دور”  ثغرة امنية واضحة وستمرر بدون محاسبة

اعلنت مفوضية حقوق الانسان في العراق، ان جريمة “البو دور” التي حدثت في محافظة صلاح الدين ثغرة امنية واضحة، وستمرر بدون محاسبة وسيكتفي الجميع بالعزاء والتهديد لداعش، حسب تعبيره.

وذكر عضو المفوضية علي البياتي في بيان، إن “مجزرة البو دور في جنوب تكريت بمحافظة صلاح الدين فجر امس، الجمعة، والتي راح ضحيتها 9 أبرياء 6 منهم من عائلة واحدة ثغرة أمنية واضحة”.

وأضاف أن “هذه المجزرة ستمرر أيضا بدون محاسبة لمن يمسك الملف الامني وسيكتفي الجميع بالعزاء والتهديد لداعش والإرهاب”، علع حد تعبيره.

وكانت قيادة العمليات المشتركة، قد اعلنت في وقت سابق إن اللجنة التحقيقية المشتركة المكلفة بالتحقيق بـ”الجريمة البشعة” التي وقعت في قرية البو دور في تكريت، توصلت إلى أن منفذي الجريمة هم عناصر من داعش، مبينة ان المسؤول عن الجريمة من سكنة القرية السابقين.