خلية الازمة النيابية تدعو الجهات المختصة لايجاد حلول بديلة عن الحظر الشامل الذي شكل عبئا ثقيلا على ذوي الدخل المحدود

خلية الازمة النيابية تدعو الجهات المختصة لايجاد حلول بديلة عن الحظر الشامل الذي شكل عبئا ثقيلا على ذوي الدخل المحدود

دعت خلية الازمة النيابية، الاثنين، الجهات المختصة لايجاد حلول بديلة عن الحظر الشامل الذي شكل عبئا ثقيلا على ذوي الدخل المحدود.

وقال مقرر خلية الازمة النيابية جواد الموسوي في بيان ، انه “ندعو الجهات المختصة لايجاد حلول بديلة عن الحظر الشامل الذي شكل عبء ثقيل على ذوي الدخل المحدود”، مشيرا الى ان “اتخاذ قرار الحظر الجزئي وتحديد اليات صارمة للالتزام بالتعليمات الصحية باتت ضرورة ملحه يجب على الجهات المختصة المتمثلة بوزارة الصحة واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية التشاور فيها والابتعاد عن الحظر الشامل الذي اثر وبشكل ملحوظ على حياة المواطن”.

واضاف الموسوي، ان “خلية الازمة النيابية برئاسة السيد النائب الاول لرئيس مجلس النواب الاستاذ حسن كريم الكعبي ستناقش عدة مقترحات بخصوص الاليات المتبعة لمواجهة جائحة كورونا خلال اجتماعات مهمة ستعقد خلال الثمانية والاربعين ساعة المقبلة”.

وبشأن العام الدراسي حذر الموسوي “الجهات المعنية والتي لم تتخذ حتى اللحظة قرار حاسم بشان تحديد موعد امتحانات نصف السنة فضلا عن عدم تحديد الية اجراء الامتحان”.

واوضح أن “هذا التأخير الواضح باتخاذ القرارات سيؤثر بشكل ملحوظ على مستوى الطلبة الذين لا يعلمون حتى اللحظة اليه اجراء الامتحانات وموعدها وطالب بان تكون امتحانات نصف السنة حضورية لجميع المراحل والدراسات وبموعد اقصاه نهاية هذا الشهر”.