مصدر خاص: تورط مسؤول كبير في نينوى بملف فساد مع شركة تركية

مصدر خاص: تورط مسؤول كبير في نينوى بملف فساد مع شركة تركية

كشف مصدر خاص، الثلاثاء، عن ملف فساد يتعلق بأبرام عقد بين دائرة صحة نينوى وشركة تركية تم تأسيسها بداية هذا العام بخصوص اعادة ترميم مستشفى السلام التعليمي.

وقال المصدر ، انه تم “احالة مستشفى السلام التعليمي بايسر الموصل الى شركة تركية تم تأسيسها بداية هذا العام”، مضيفا ان “شبهات عديدة رافقت العقد الذي ابرمته دائرة صحة نينوى والشركة التركية.

واشار المصدر ان العقد يشوبه الكثير من المخالفات القانونية وان 3 شركات عراقية اعترضت على العقد الذي ابرمته صحة نينوى مع الشركة التركية لانهم قدمو عروض باقل من ملياري دينار عراقي عن الشركة التي تأسست حديثا”.

واكد المصدر ان “الشركة التركية لم يسبق لها العمل على اي مشروع يذكر وليست لديها خبرة في مجال هكذا مشاريع ضخمة”.

وبين المصدر ان “شركات عراقية قدمت اعتراضا على الصفقة التي ابرمت بين الطرفين لكنها تلقى اية ردود من دائرة صحة نينوى الجهة المخولة بالمشروع”.

وتعد مستشفى السلام احد اكبر مشافي الموصل التي شيدت في عهد الرئيس السابق صدام حسين وتعرضت اجزاء كبيرة منها للدمار بفعل المعارك العسكرية التي دارت في الموصل.