رئاسة البرلمان ووزير التربية يشكلان فريق تخصصي لتطوير جودة التعليم

رئاسة البرلمان ووزير التربية يشكلان فريق تخصصي لتطوير جودة التعليم

قرر النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي، ووزير التربية علي حميد الدليمي، اليوم الأربعاء، تشكيل فريق تخصصي لتطوير جودة التعليم ودراسة مقترح تحويل المناهج الى الكترونية.
وقال مكتب الكعبي في بيان ، إن الأخير رعى اليوم ورشة تحت عنوان “التحديث الشامل للتعليم في العراق” لمناقشة التحديات التي تواجه الطلبة خلال العملية الامتحانية في ظل ازمة كورونا، بحضور رئيس وعدد من اعضاء لجنة التربية النيابية ولجنة الاسرة والمرأة والطفولة، واستضافة وزير التربية، ووكيل وزارة التخطيط ورئيس هيأة المستشارين في رئاسة الوزراء، ومستشار رئيس الوزراء، وعدد من الجهات والشخصيات ذات العلاقة.

ورأى الكعبي، بحسب البيان “ضرورة دعم السلطتين التشريعية والتنفيذية لكل البرامج والافكار التي من شأنها الارتقاء بعمل المؤسسات واداء وكفاءة عامليها”، مؤكدا “وجوب اجراء الامتحانات حفاظا على استكمال السنة الدراسية وعدم ضياعها مع مراعاة إجراءات الوقاية”.

وتم خلال مجريات اعمال الورشة “عرض تطبيقي مفصل لمبادرة التحديث الالكتروني الشامل وكيفية تحويل المناهج من ورقية الى رقمية عبر اجهزة ذكية تساعد الطلاب على التعلم الذاتي واكتساب المهارات”.

وقرر الكعبي مع وزير التربية “تشكيل لجنة تخصصية علمية ، فنية برئاسة الاخير ، وعدد من اللجان و الجهات المعنية لدراسة مقترح تطوير جودة التعليم في العراق”، لافتا إلى ضرورة “تفعيل منصة نيوتن التعليمية والتواصل الدائم والفاعل بين الهيئات التدريسية واولياء الامور، والمباشرة في اتخاذ الخطوات الاولى لاصلاح المنظومة التعليمية برمتها”.