كتلة النهج الوطني تؤكد تمسكها بقرار انسحابها من جلسة مجلس النواب العراقي للتصويت على الموازنة

كتلة النهج الوطني تؤكد تمسكها بقرار انسحابها من جلسة مجلس النواب العراقي للتصويت على الموازنة

اكد النائب عن كتلة النهج الوطني، مازن الفيلي، اليوم الجمعة، أن كتلته لا تزال متمسكة بقرار انسحابها من جلسة مجلس النواب العراقي للتصويت على الموازنة.

وذكر الفيلي ؛ أن “الجلسة لم تبدأ حتى الآن ولم نبلغ بها”، لافتا إلى أن ” كتلته لن تحضر جلسة التصويت وما تزال مصرة على موقفها من المقاطعة”.

وبين، أن “هناك تعديلا أجريت في بنود الموازنة لم ترقى الى المستوى المطلوب وكلها أمور ثانوية”، مؤكدا أن “التعديلات الأساسية يجب أن تشمل سعر الصرف والمواد 37، 41، 42، 47، وحصة الاقليم والاعتراضات الواردة عليها، فضلا عن قضية البطاقة التموينية”.

وتابع، أن ” نوابا من كتل أخرى ابلغونا بصحة طروحاتنا بشأن الموازنة وأنهم يؤيدون ما ذهبنا اليه، لكن ضغوط رئاسة كتلهم قد تجبرهم على دخول لقاعة البرلمان والتصويت على الموازنة”.

ولفت الفيلي، إلى انه “في حال تم تمرير الموازنة بصيغتها الحالية فاننا سنكون أمام كارثة اقتصادية واجتماعية تحل بالبلاد”.