قيادة العمليات المشتركة: علمنا بإلاستعراض العسكري لجماعة ” ربع الله ” من منصات التواصل الاجتماعي !!!

قيادة العمليات المشتركة: علمنا بإلاستعراض العسكري لجماعة ” ربع الله ”  من منصات التواصل الاجتماعي !!!

قالت قيادة العمليات المشتركة، الخميس، انها تفاجات من استعراض مسلح لـ “ميليشيا” في بغداد، وانا علمت بالامر من منصات التواصل الاجتماعي.

واضاف المتحدث باسم القيادة تحسين الخفاجي، في تصريح، ان “المظاهر المسلحة في بغداد انتهت وتم انطلاق جهدا أمنيا لتحديد أسباب انتشار المسلحين”.

وتابع، “تفاجأنا من المقاطع الموجودة بمواقع التواصل الاجتماعي، وبدأنا اتصالاتنا”، مؤكداً أن “المظاهر المسلحة انتهت وقيادة العمليات في بغداد قامت باللازم”.

واشار الخفاجي الى ان “الجهد الاستخباري والأمني بدا لمعرفة الأسباب”، مبينا أن “الساعات القادمة ستشهد صدور تصريح أو بيان حول ما حدث”.

وشهدت بغداد الخميس، انتشارا لمجاميع مسلحة، قاموا بالاستعراض بعجلاتهم واسلحتهم في مناطق مختلفة من العاصة.

من جهتها نشرت ما تسمى بحركة “ربع الله” بيانا اطلع عليه NRT عربية، جاء فيه انه “في هذا الوقت الحرج على ابناء شعبنا الابي الصابر المجاهد والذي يعيش به بين ظلمات الاحتلال الامريكي الغاشم وحكومة متواطئة عميلة له يقف ابناء ربع الله لتبيان ما يلي :

اولا: نحيي سواعد المجاهدين وبنادقهم التي جالت ارض العاصمة بغداد هذا اليوم في رسالة تهديد للأمريكي وعملائة واطمئنان وقوة للمضحين والمجاهدين من ابناء هذا البلد العزيز

ثانيا: نشد على ايدي الشرفاء من اعضاء مجلس النواب العراقي المطالبين بخفض سعر الدولار الامريكي مقابل الدينار العراقي ونضع صوتنا إلى جانب صوتهم نصرةً للفقراء والمحرومين وهم الاغلبية من ابناء شعبنا

ثالثا: نحذر بعض الجهات والاطراف السياسية التي تتعمد تأخير وتعطيل إقرار الموازنة من اجل الحصول على مكتسباتهم الخاصة ونخص بالذكر منهم مسعور برزاني وزبانيته

رابعا: على جميع الاطراف السياسية داخل الحكومة ان تعي أننا لن نسكت طويلا فيما اذا لم تتحقق مطالب الشعب وبالخصوص أبناء المحافظات الجنوبية في فقرات هذه الموازنة “وقد أعذر من أنذر”.

واكدت الحركة انه على “كاظمي العمالة والخنوع أن يعلم اننا في حركة ربع الله لن نقف موقف المتفرجين حول حكومته الفاسدة وعليه ، وإن لم نر أي إستجابة أو أذن صاغية لذلك سنقطعها ونضعها على ابواب الخضراء عبرة لكل من تسول نفسه للتآمر ضد شعبنا الحبيب “، بحسب تعبير البيان.