الكاظمي يرجع تأخر التنمية والخدمات في العراق الى ظروف وصفها بـ”المعقدة”

الكاظمي يرجع تأخر التنمية والخدمات في العراق الى ظروف وصفها بـ”المعقدة”

عزا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، يوم الاحد، تأخر التنمية والخدمات في العراق الى ظروف وصفها بـ”المعقدة”، معلنا اتخاذ “إجراءات جريئة” في قطاع الاقتصاد.

وقال الكاظمي خلال لقائه في مقر إقامته بدولة الإمارات، مجموعة من الشركات الإماراتية ورجال الأعمال، بحسب بيان لمكتبه ، إن “العراق مر بظروف عصيبة ومعقدة أدت الى تأخر التنمية والخدمات”، مضيفا أن “العراق هو مهد الحضارات والتنوع الكبير الذي يمثل عنصر قوة لنا، يستحق بذل الجهود من أجل خدمة مواطنيه”.

واوضح ان “الحكومة العراقية اتخذت إجراءات جريئة في قطاع المال والاقتصاد والتنمية، وهناك تعافي تدريجي للاقتصاد العراقي”.

واشار رئيس الوزراء الى “الورقة الاصلاحية التي اعدت لإصلاح القطاع الخاص، وتقديم كل التسهيلات له”، مؤكدا ان “ابواب العراق مفتوحة أمام الشركات الإماراتية ورجال الأعمال”.

وتابع؛ أن “عدة إجراءات اتخذت للتقليل من البيروقراطية وتذليل العقبات أمام الشركات، مؤكدا أن “الحكومة تولي اهتماما كبيرا بالطاقة النظيفة، ووضعت خططا واتخذت عدة اجراءات بشأنها”.

من جهتهم؛ أشاد رجال الأعمال، بـ”الإصلاحات التي اتخذتها الحكومة العراقية برئاسة الكاظمي والتي تم لمسها مؤخرا، وأكدوا على استعدادهم للعمل في العراق في مختلف القطاعات”.

ويجري الكاظمي، اليوم الأحد، زيارة رسمية الى دولة الامارات العربية المتحدة، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز سبل التعاون المشترك، ومناقشة عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك.