برلماني سابق يحمل جهتين مسؤولية تفجير الحبيبية

برلماني سابق يحمل جهتين مسؤولية تفجير الحبيبية

حمل النائب السابق ،حسين اللامي، الصراعات السياسية والحكومة مسؤولية تفجير الحبيبية شرقي بغداد.

وقال اللامي انه” على الحكومة العراقية ان تكون جادة في الحرص على حماية الدم العراقي وان تذهب بعيداً بصراعاتها السياسية”.
واضاف” ماحدث في بغداد اليوم وبالخصوص في منطقة الحبيبية من ازهاق لأرواح الأبرياء من ابنائنا الذين يبحثون عن لقمة العيش لأيصالها الى عوائلهم عادوا مضرجين بالدماء”.
واشار اللامي الى” اننا نحمل الحكومة مسؤولية ماجرى من انتهاك حرمة العراقيين وسقوط العديدي من الشهداء والمصابين في تفجير بغداد”.
ودعا اياها الى” الذهاب بصراعاتها السياسية بعيدآ عن المناطق الامنة”، مهدداً” سوف تكون لنا وقفة تجاهكم جميعاً للمتجارة بالدم العراقي”.
واستهدف عصر اليوم انفجار لم يكشف نوعه بعد المدنيين في احد الاسواق الشعبية شرقي بغداد.
واعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم الخميس، انفجار حدث في احدى الأسواق بمنطقة الحبييبة شرقي العاصمة بغداد، أسفر عن استشهاد مدني وإصابة ١٢ آخرين وحرق ٥ عجلات، كمعلومات أولية عن الحادث.
ولم تصل فرق المتفجرات إلى الآن لموقع الحادث لمعرفة طبيعة الانفجار والتأكد منه.