علاوي بشأن احداث السفارة الاميركية: الالتزام بهدي الإسلام وأخلاق النبوة يستوجب ان يتأكد بالأفعال لا بالأقوال

استنكر زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي، الخميس، “أي اعتداء” يطال البعثات الدبلوماسية أو العسكرية المتواجدة بدعوة من الحكومة العراقية أو العاملين فيها، مشيراً إلى أن “تعاليم الإسلام توجب احترام الضيف”.

وقال المكتب الإعلامي لائتلاف الوطنية في بيان ، إن “زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي يتابع بقلق بالغ تطورات الأحداث الأخيرة التي تشهدها البلاد والاعتداء على سفارة الولايات المتحدة الأميركية وتداعياته”.

وأضاف البيان، أنه “في الوقت الذي يؤكد (علاوي) فيه أن التظاهر والاعتصام حق دستوري وفق الطرق والأساليب القانونية، فإنه يوضح الآتي: لقد كان السفراء والضيوف محل احترام وتقدير منذ صدر الاسلام وما قبله، ولقد احترم رسول الله (ص) جميع الاتفاقيات بهذا الصدد، لذا فالالتزام بهدي الإسلام وأخلاق النبوة يستوجب ان يتأكد بالأفعال لا بالأقوال، كما توجب ذلك أيضاً أصول الضيافة العراقية وكرم وشهامة العراقي”.

وتابع علاوي، وفقاً للبيان، أننا “في الوقت الذي ندين ونستنكر أي اعتداء يطال البعثات الدبلوماسية أو العسكرية المتواجدة بدعوة من الحكومة العراقية أو العاملين فيها ونحمل الحكومة وحدها مسؤولية ذلك، فاننا ندعو الأطراف الرافضة لأي تمثيل دبلوماسي لهذه الدولة أو تلك على الأراضي العراقية إلى ضبط النفس واستغلال نفوذها السياسي بالضغط على الحكومة لأجل الوصول إلى تلك الغاية بدل اللجوء إلى أساليب تسيء للعراق وسمعته”.