تضارب الأنباء حول اعتقال المارينز للخزعلي والعامري

تضارب الأنباء حول اعتقال المارينز للخزعلي والعامري

قال مصادر اعلامية إن هناك أنباء عن اعتقال قوات من المارينز الأميركي في العراق لزعيم عصائب أهل الحق قيس الخزعلي وقائد بدر هادي العامري المصنفان على قائمة الإرهاب الأميركية.

إلا أن النائب العراقي نعيم العبودي، نفى التقارير الواردة عن اعتقال الخزعلي والعامري.

وجاءت أنباء اعتقال القياديين المرتبطة بإيران بعد ضربة جوية قرب مطار بغداد قتل فيها قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وقالت قناة العراقية الرسمية إن القياديين قتلا في القصف الذي استهدف موكبا في محيط مطار بغداد، بعد أن كانت مصادر قد تحدثت عن سقوط ثمانية قتلى في الضربات بينهم إيرانيون وعراقيون ولبنانيون.

وتأتي هذه الأحداث ذلك بعد يومين على اعتداء الحشد الشعبي على السفارة الأميركية في بغداد عقب ضربات جوية أميركية لقواعد تابعة لكتائب حزب الله العراق، التي كانت قد استهدفت معسكرا للجيش العراقي يضم جنودا أميركيين.

وكان وزير الدفاع الأميركي، مارك أسبر، قال، الخميس، إنه يتوقع أن تقوم الفصائل الموالية لإيران في العراق بشن هجمات جديدة على القوات الأميركية، وقال “سنجعلهم يندمون” عليها.

وصرح وزير الدفاع الأميركي “إننا نشهد استفزازات منذ أشهر”، مضيفا أنه إذا علمت واشنطن بهجمات جديدة قيد التحضير “فسنتخذ إجراءات وقائية لحماية القوات الأميركية ولحماية أرواح أميركية”.

وأكد قائد الأركان الأميركي، الجنرال مارك ميلي، من جهته، أن السفارة الاميركية في بغداد محمية بشكل جيد.