عالية نصيف تهاجم رئيس الجمهورية متهمة إياه بـ”المماطلة” في اختيار مرشح رئاسة الوزراء

عالية نصيف تهاجم رئيس الجمهورية متهمة إياه بـ”المماطلة” في اختيار مرشح رئاسة الوزراء

هاجمت عضو اللجنة القانونية عالية نصيف، الخميس، رئيس الجمهورية برهم صالح، متهمة إياه بـ”المماطلة” في اختيار مرشح رئاسة الوزراء واختيار الفاظ المرجعية لخدمة اجنداته الخاصة، وفيما اعتبرت مهلته الأخيرة “تهديدا”.
وقالت نصيف في تصريح ، إن “مهلة رئيس الجمهورية الأخيرة هي تهديد وليست مهلة لأنه جزء من الأزمة والمماطلة بالوقت من اجل تنفيذ اجندات خاصة به”، متهمة رئيس الجمهورية بـ”خرق الدستور والتجاوز عليه”.
وأضافت نصيف، أن “الرئيس يريد بناء عرف سياسي خاص بشأن عدم تكليف مرشح لرئاسة الوزراء”، لافتة إلى انه “كان يفترض برئيس الجمهورية ان لا يتدخل بمتاهات ونوعية التكليف”.
واتهمت نصيف رئيس الجمهورية بـ”استخدام كلمات المرجعية الدينية بشأن المرشح غير الجدلي من اجل تنفيذ اجنداته الخاصة”، داعية القوى السياسية إلى “سحب البساط من الرئيس وانهاء الاحتيال على المادة 76 من الدستور”.
وكان النائب عن تحالف البناء ثامر ذيبان أكد في تصريح سابق، اليوم الخميس، أن مهلة رئيس الجمهورية برهم صالح بشأن تحديد مرشح رئاسة الوزراء لغاية يوم السبت المقبل غير ملزمة للتحالف، فيما أشار إلى وجود ضغوطات أميركية تمارس على رئيس الجمهورية بهذا الخصوص.