لجنة برلمانية: وجود تحركات لبعض الشخصيات السياسية للابقاء على التواجد العسكري الأمريكي في العراق

لجنة برلمانية: وجود تحركات لبعض الشخصيات السياسية للابقاء على التواجد العسكري الأمريكي في العراق

أكد عضو لجنة الدفاع النيابية مهدي تقي امرلي ، الاثنين، عن وجود تحركات لبعض الشخصيات السياسية للابقاء على التواجد العسكري الأمريكي في العراق، مبينا أن مجلس النواب يرفض أي تحركات سياسية من شأنها تمديد التواجد الأمريكي.
وقال امرلي في تصريح ، إن “هناك عددا من الشخصيات السياسية تعتقد ان وجودها مرتبط بوجود القوات المحتلة وانها ستخسر ما حصلت عليه بعد خروج الاحتلال”.
وأضاف أن لجنته “ترفض السماح لتمديد بقاء القوات المحتلة في العراق، كما اننا نرفض ان تقوم الحكومة الجديدة بتمديد بقاء هذه القوات”.
وحذر امرلي من أن “وجود الاحتلال الامريكي سيؤدي الى التناحر السياسي وعدم الاستقرار”، مشددا على “ضرورة العمل من اجل اخراج المحتل”.
وكان النائب المستقل كاظم الصيادي أكد في تصريح سابق لـ/المعلومة/، ان جميع الخيارات ستكون مفتوحة اذا لم تلتزم الولايات المتحدة الأمريكية بقرار سحب قواتها من الاراضي العراقية، مشيرا إلى أن مجلس النواب سيكون داعما لمواجهة المحتل عسكريا وعقائديا.