نائب عن الفتح يحذر الحكومة الجديدة من اعادة سلوكيات حكومة عبدالمهدي

أكد النائب عن تحالف الفتح احمد الكناني، الأربعاء، أن الحكومة الجديدة يقع على عاتقها اعادة الثقة بينها وبين الشارع العراقي، محذرا اياها من اعادة سلوكيات حكومة عبدالمهدي، فيما يخص بفتح نافذة الكترونية لترشيح الوزراء.

واعتبر الكناني في تصريح ، اليوم (5 شباط 2020)، أن محاولة انشاء نافذة الكترونية خطوة غير صحيحة، وفيها إشكاليات من حيث المعايير والآليات”، مشيرا الى ان رئيس الوزراء المكلف لن يحالفه الحظ في حال سلك خطوات عبدالمهدي السابقة، فيما يخص (النافذة الالكترونية).

وأكد أن الحكومة الجديدة تحتاج لاعادة كسب ثقة الشارع فيها، وان اعادة هكذا أمور غير صحيح، في اشارة الى (النافذة الالكترونية).

واشار الى انه “على رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة محمد توفيق علاوي الابتعاد عن ضغوط الكتل السياسية في اختيار المرشحين للوزارات”.

وتعهد رئيس مجلس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، في وقت سابق، بتنفيذ مطالب المتظاهرين وتشكيل حكومة كفاءات قادرة على إدارة البلاد.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان، حصل “ديجيتال ميديا ان ار تي”، على نسخة منه، أن رئيس الوزراء المكلف استقبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جنين بلاسخارت .

وأكد علاوي حرصه على تنفيذ مطالب المتظاهرين وتشكيل حكومة كفاءات قادرة على إدارة البلاد في هذا الظرف الحساس والتهيئة لانتخابات نزيهة تلبي طموحات العراقيين جميعا.