وقوع عدة انفجارات في قاعدة عسكرية للتحالف الدولي قرب العاصمة بغداد

وقوع عدة انفجارات في قاعدة عسكرية للتحالف الدولي قرب العاصمة بغداد

أفاد مسؤول عسكري أميركي، الأحد، بوقوع عدة انفجارات في قاعدة عسكرية للتحالف الدولي بقيادة واشنطن، قرب العاصمة بغداد، فيما أكد مصدر دبلوماسي سقوط صواريخ قرب السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء.

ونقلت وسائل إعلام غربية، عن المسؤول العسكري، قوله في تصريح صحفي، اليوم 16 شباط 2020، إن “عدة انفجارات هزت قاعدة عسكرية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العاصمة العراقية بغداد صباح يوم الأحد نتيجة هجوم صاروخي على ما يبدو”.

ولم يوضح المسؤول ما إذا كان الهجوم قد أسفر عن سقوط مصابين أو حدوث أضرار.

من جانبه أكد مصدر اميركي ودبلوماسي، سقوط صواريخ قرب السفارة الأميركية في بغداد، مبينا ان “أصوات صفارات الإنذار دوت في أنحاء مجمع السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء المحصنة”.

وأشار مصدر آخر إلى سمع دوي عدة انفجارات في العاصمة العراقية قرابة الساعة الثالثة والنصف فجر اليوم بالتوقيت المحلي، تبعتها أصوات تحليق طائرات في سماء المنطقة.

من جانبها كشفت خلية الاعلام الامني، الاحد، تفاصيل سقوط الصواريخ على المنطقة الخضراء وشارع فلسطين، في العاصمة بغداد، حيث قالت في بيان أن ” 4 صواريخ نوع كاتيوشا سقطت في العاصمة بغداد ليلة أمس، حيث سقطت ثلاثة منها داخل المنطقة الخضراء، فيما سقط الرابع في مقر الدعم اللوجستي للحشد الشعبي بجانب بناية كلية الشرطة في شارع فلسطين”.

واضاف البيان ان الهجوم أسفر عن اضرار بعجلة وخيم ومواد احتياطية، دون خسائر بشرية.

فيما أكد المتحدث باسم التحالف الدولي، سقوط صاروخ في المنطقة الخضراء في بغداد، حيث تقع السفارة الأميركية، دون وقوع خسائر بشرية، وكتب في تدوينة، له “يؤكد التحالف، سقوط يوم 16 شباط في تمام الساعة 3.24 (بتوقيت العراق) صاروخ ليس كبيرا على القاعدة التي توجد بها قوات التحالف في العراق، في المنطقة الدولية، دون وقوع خسائر بشرية، والتحقيق مستمر بالحادث”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تستهدف فيها السفارة الأميركية حيث شهدت المنطقة الخضراء هجمات متكررة بصواريخ تلقي واشنطن بمسؤوليتها على فصائل مدعومة من إيران.

يذكر ان السفارة الأميركية في بغداد والقواعد التي تضم قوات أميركية في العراق تعرضت إلى 19 هجوما صاروخيا منذ نهاية تشرين الأول الماضي، لا سيما بعد مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني قرب مطار بغداد بضربة جوية أميركية مطلع الشهر الماضي.