تركيا تشرع بعملية عسكرية واسعة في سوريا

تركيا تشرع بعملية عسكرية واسعة في سوريا

أعلنت تركيا الأحد، إطلاق اسم “درع الربيع” على العملية العسكرية التركية ضد قوات الحكومة السورية في محافظة إدلب شمال غرب البلاد.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، في تصريحات لوسائل إعلام تركية، اليوم، 1 آذار 2020، أن بلاده بدأت عملية عسكرية أطلق عليها اسم “درع الربيع” في إدلب، عقب مقتل 34 من الجنود الأتراك قبل أيام، مؤكدا أن العملية “مستمرة بنجاح”.

وأضاف ان “بلاده لا نية لديها للتصادم مع روسيا، وان هدفها هو إنهاء مجازر النظام ووضع حد للتطرف والتهجير”، مبينا ان “تركيا تنتظر من روسيا استخدام نفوذها لإجبار النظام على الانسحاب إلى حدود اتفاقية سوتشي”.

وأشار آكار، إلى أن “بلاده سترد ضمن حق الدفاع المشروع على كافة الهجمات على نقاط المراقبة والوحدات التركية في إدلب”، مؤكدا انه تم “تحييد” أكثر من ألفي عنصر وتدمير 72 مدفعية وراجمة صواريخ وثلاثة أنظمة دفاع جوي وطائرة مسيرة وثماني مروحيات و103 دبابات للحكومة السورية.

وبين أن “عملية درع الربيع، ضد قوات النظام السوري في محافظة إدلب، بدأت عقب الاعتداء الغادر على القوات التركية في 27 شباط الماضي.

من جانب آخر افادت مصادر في المعارضة السورية، في وقت سابق اليوم، بأنها أسقطت طائرة تابعة للنظام السوري في إدلب، فيما نفت وسائل إعلام سورية الخبر مؤكدة- في المقابل- أن قوات الحكومة هي التي أسقطت طائرة مسيرة تركية على مدينة سراقب بريف ادلب.