نقلاً عن وكالة مهر نيوز الايرانية : شمخاني يلتقي الكاظمي ويناقشان الأوضاع الأمنية والعلاقات الإستخبارية بين البلدين

نقلاً عن وكالة مهر نيوز الايرانية : شمخاني يلتقي الكاظمي ويناقشان الأوضاع الأمنية والعلاقات الإستخبارية بين البلدين

 

“إلتق أمين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني مع رئيس جهاز المخابرات العراقية مصطفى الكاظمي خلال الزيارة التي يجيرها للعراق، واكد خلالها أن “ترحيل القوات الامريكية بدأ منذ صباح 2 كانون الثاني”.

وقال شمخاني “بالنظر إلى الظروف السياسية والأمنية في العراق، فإن دور أجهزة المخابرات والأمن في إدارة الظروف الجديدة معقد للغاية”.

وبين أن “التطورات السياسية والأمنية في العراق تؤثر بشكل خطير على الاستقرار والسلام في المنطقة”.

ولفت الى ان “تشكيل حكومة قوية وفعالة تستند إلى التصويت وإرادة الجمهور العام هو مطلب دائم لجمهورية إيران الإسلامية”.

وأشار إلى ان “الاغتيال الجبان لقادة جبهة المقاومة الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس كان نتيجة لخطأ استراتيجي ارتكبه ترامب وفريق البيت الأبيض الشرير، فقد بدأ العد التنازلي لطرد الولايات المتحدة من المنطقة صباح الجمعة 2 يناير.”

واستطرد ان “عقد التظاهرات التاريخية المناهضة للاحتلال الأمريكي ودعم الاستقلال والسيادة الوطنية العراقية يعد علامة على أن الشعب العراقي الرائد والفخور على طريق طرد أمريكا من المنطقة”.

فيما بين الكاظمي انه “نحن نقدر الدور الفعال الذي تلعبه جمهورية إيران الإسلامية في مكافحة الإرهاب وتعزيز الاستقرار والأمن في المنطقة”.

وأضاف “نجاح إيران في مكافحة الإرهاب وإرساء الأمن داخل حدودها وحولها هو سبب واضح للعمل الفريد للنموذج الأمني للجمهورية الإسلامية”.

ولفت الى انه “نقدر المساعدة التي لا تكل من جمهورية إيران الإسلامية للعراق في مجال مكافحة الإرهاب ونرحب بالتعاون الوثيق المستمر لاستئصال الجماعات الإرهابية”.