وزير الكهرباء السابق يفضح تحركاتهم : كتل وأحزاب سياسية ضحوا بمصلحة العراق إرضاء لإيران

وزير الكهرباء السابق يفضح تحركاتهم : كتل وأحزاب سياسية ضحوا بمصلحة العراق إرضاء لإيران

فضح وزير سابق أحزاباً وميليشيات متنفذه في العراق واتهمهم بعرقلة العديد من مصالح البلاد إرضاء لإيران وسيدهم في قم .
وكشف وزير الكهرباء العراقي السابق قاسم الفهداوي، في حوار تلفزيوني عن كيف تتدخل إيران في شؤون البلاد وتتحكم في مصيره.

وقال الفهدواي الذي شغل منصب وزير الكهرباء في حكومة حيدر العبادي بين عامي 2014 -2018، وخاض المفاوضات مع طهران بشأن استيراد الغاز، إن العراق تلقى عرضاً من السعودية بتوفير الغاز الذي تحتاجه بغداد وبأسعار أقل من الأسعار العالمية.

وأوضح أنه تلقى عرضاً بالمساعدة عبر مكالمة هاتفية من وزير الطاقة السعودي في حينه، قائلاً إن الأخير تعهد بتوفير الغاز حسب احتياج العراق، على أن يصل خلال 24 ساعة من الكويت، وخلال 6 أيام تصل الشحنات من السعودية، بالإضافة إلى إرسال فريق من شركة آرامكو للعمل في العراق، واستخراج الغاز وبيعه بـ 7 سنتات ونصف سنت”.
تراجع في اللحظة الأخيرة
وأكد أن رئيس الوزراء وافق على العرض في حينه، وتم الاتفاق على موعد السفر إلى المملكة لتوقيع اتفاقيات في هذا الشأن لكن كل ذلك ألغي في اللحظات الأخيرة بسبب الضغوطات الإيرانية، حسب قوله.

وتساءل: “كيف نضحي بمصلحة العراق من أجل إرضاء إيران؟”.
يذكر أن العراق يعاني منذ سنوات لا سيما في الفترات الأخيرة، من مشكلة كبيرة ونقص مزمن في الكهرباء، لذلك يعتمد بشكل كبير على الغاز والنفط الإيراني، رغم العقوبات الأميركية المفروضة على إيران.
وكانت الولايات المتحدة مددت أواخر الشهر الماضي لمدة 30 يوماً فترة الاستثناء الممنوحة للعراق من العقوبات المرتبطة بالتعامل مع إيران، التي تعتمد عليها بغداد لاستيراد الطاقة.