مصدر سياسي: 10 ملفات تنتظر حكومة العراق السابعة بعد حصولها على ثقة البرلمان

مصدر سياسي: 10 ملفات تنتظر حكومة العراق السابعة بعد حصولها على ثقة البرلمان

ذكر مصدر سياسي، ان هناك 10 ملفات تنتظر حكومة العراق السابعة بعد حصولها على ثقة البرلمان، فيما اشار الى ان اخطرها هو إخراج القوات الأميركية من العراق.

وقال المصدر ان “الملفات التي سيتعين على رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي التعامل معها هي الموازنة المالية، الأزمة الصحية، التحضير للانتخابات المبكرة، التعامل مع المتظاهرين الذين صعّدوا تهديداتهم بالعودة للشوارع في أول إعلان عن انحسار وباء كورونا في العراق وما يتعلق بقضية قتل نحو 700 متظاهر ومحاسبة المتورطين، ملف النازحين وإخراج الفصائل المسلحة من المدن التي تسيطر عليها، تعويض ضحايا العمليات الإرهابية والأخطاء العسكرية في الحرب على الإرهاب. فضلاً عن ملف المغيبين، وملف التصعيد الأميركي – الإيراني وإخراج القوات الأميركية والسيطرة على الفصائل المسلحة ووقف الهجمات الصاروخية المتكررة على المصالح الأميركية، وكذلك السيطرة على السلاح المنفلت، بالإضافة إلى ملفين آخرين عالقين بين بغداد وأربيل يتعلقان بالمادة 140 من الدستور التي تنظم إدارة المناطق المتنازع عليها، وقانون النفط والغاز العالق منذ سنوات”.

واضاف ان “أخطر الملفات هو إخراج القوات الأميركية من العراق، وتحقيق توازن لناحية عدم خسارة الأميركيين، ولا استعداء الإيرانيين بمواقف معينة، وضبط الفصائل المسلحة،”، مشيرا الى ان “الكاظمي سيكون ناجحاً بامتياز، في حال تمكن من التعامل ولو مع نصف هذه الملفات، خلال عام أو عام ونصف، لغاية إجراء الانتخابات، في حال أجريت فعلاً”.

وتابع ان “الكاظمي الذي لم يختر لغاية الآن فريقاً مفاوضاً باسمه، كما لا مقربين له على عكس سابقيه (عدنان الزرفي، ومحمد علاوي)”، موضحا ان “بعض الملفات التي ستواجهها حكومة الكاظمي صعبة للغاية”.