الجيش العراقي يطلق عملية عسكرية ضد داعش بعد عدة هجمات للاخير في كركوك

الجيش العراقي يطلق عملية عسكرية ضد داعش بعد عدة هجمات للاخير في كركوك

اطلقت قوات من الجيش العراقي مدعومة من الحشد الشعبي وطيران حربي الثلاثاء عملية صوب اوكار لداعش، وذلك عقب هجمات متصاعدة لعناصر التنظيم بمحيط محافظة كركوك.
وابلغ مصدر امني ، ان العملية سبقها قصف مكثف لطيران الجيش العراقي وعملية تمشيط في وادي روخانه وقرية تل البصل جنوب غربي قضاء داقوق.
واضاف ان القصف تسبب الى الان بمقتل 10 عناصر من تنظيم داعش وتدمير 15 مضافة.
وبين ان العملية تشنها قوة من الجيش العراقي جيش لواء ٤٥، وقوات من الحشد الشعبي باسناد طائرات عراقية.
وكانت خلية الاعلام الامني اعلنت امس عن مثتل 23 عنصراً من تنظيم داعش اثر عملية امنية لقوات المقر المتقدم للعمليات المشتركة في محافظة كركوك، نفي وادي الشاي بكركوك.
وخلال الأسابيع الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه في انتمائهم إلى “داعش”، خاصة في المنطقة الوعرة بين محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى، المعروفة باسم “مثلث الموت”.
وعام 2017، أعلن العراق تحقيق النصر على “داعش” باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد، اجتاحها التنظيم صيف 2014.
لكن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق، ويشن هجمات بين فترات متباينة.
وكان وزير البيشمركة شورش إسماعيل كشف اليوم الأحد، ان تنظيم “داعش” الإرهابي شكّل محاكم جديدة، وأعاد فرض الأتاوات على المدنيين في مناطق لا تتواجد فيها القوات الأمنية.